القيروان: تضاعف عدد الليالي السياحية المقضاة بين 2021 و2022 ومساع للترفيع في طاقة الإيواء الفندقي بالجهة




قال المندوب الجهوي للسياحة بالقيروان، مراد العلويني، إن قطاع السياحة بالجهة شهد انتعاشة كبيرة خلال السنة الجارية، وذلك بتضاعف عدد الليالي السياحية المقضاة التي ارتفعت من 26 ألف ليلة سياحية مقضاة سنة 2021 إلى 45 ألف ليلة سياحية مقضاة سنة 2022.


وأكد العلويني، في تصريح ل"وات"، أن المندوبية الجهوية للسياحة بالقيروان تسعى إلى تطوير القطاع السياحي بالجهة، اعتبارا لتميزها بمنتوج السياحة الثقافية، إضافة إلى العمل على مزيد تطويرالسياحة الدينية في السنوات الأخيرة، لا سيما عبر تنظيم مهرجان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، والذي يعد من أكبر المهرجانات الوطنية والدولية لاستقطابه أكثر من مليون زائر طيلة أيامه خلال سنة 2022.

..

.

وأشار إلى أن نسبة الحجوزات لدى وحدات الإيواء والفنادق خلال أيام مهرجان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، تصل إلى 100 بالمائة، مبينا أن إمكانية الحصول على حجز لحضور التظاهرة يتطلب القيام بهذه العملية قبل شهر من انطلاقها.

وقال العلويني إن وزارة السياحة شجعت، في هذا السياق، على الاستثمار في إحداث وحدات للإيواء للترفيع في عدد الأسرة، باعتبار أن ولاية القيروان أصبحت حاضنة لسياحة المؤتمرات والملتقيات، من خلال تنظيم مؤتمرات بها، وذلك بسسب توسطها باقي ولايات الجمهورية، وهي بمثابة نقطة التقاء بين الشمال والجنوب.
..
...


وأفاد، في هذا الصدد، بأنه مع موفى السنة الجارية أو بداية سنة 2023، سيقع افتتاح وحدات فندقية جديدة خاصة بالاستضافات العائلية ونزل آخر جديد، وهو ما سيمكن من الترفيع في عدد الأسرة بالجهة.

من جانب آخر، لفت مراد العلويني إلى أن وزارة السياحة، وفي إطار تنويع العرض السياحي وتنمية المناطق الداخلية لولاية القيروان، ستسعى إلى إحداث مسلك سياحي بديل، وهو مشروع "المسلك السياحي الوسلاتية ـ عين جلولة ـ حفوز"، وهو قرار صادر من قبل رئاسة الحكومة سنة 2017 باعتمادات قدرها 1 مليون دينار مخصصة لإعداد الدراسة الخاصة به، و20 مليون دينار لإنجازه، وهو حاليا متوقف بسسب عدم توفر الاعتمادات المالية اللازمة، مؤكدا أن المساعي جادة من أجل توفير التمويلات وتفعيل المشروع.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 257202