محمد التليلي المنصري: "اقرار تسهيلات للمترشحين لجمع التزكيات.. ودورة ثانية محتملة في التشريعية"




أكد الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري، أن الهيئة لن تقبل الترشحات التي لن يعتمد أصحابها الوثيقة الأنموذج للتزكيات المنشورة بالموقع الرسمي للهيئة، عند جمعها.


وقال التليلي، في تصريح ل (وات) اليوم الاثنين، إن من حق المترشحين للاستحقاق التشريعي القادم، الانطلاق في جمع التزكيات وفق ما ينص عليها المرسوم عدد 55 المتعلق بتنقيح القانون الانتخابي، وذلك بعد أن صادقت هيئة الانتخابات على الوثيقة الأنموذج المتعلقة بالتزكيات.

..

.

وأضاف بأن الهيئة، سهلت على المترشحين بدوائر الخارج جمع التزكيات عن بعد، أما بالنسبة الى المترشحين في الداخل، فقد تم وضع عون تابع لهيئة الانتخابات في جميع المعتمديات، لتسهيل عملية التعريف بالامضاء بالنسبة الى المزكين.

من جهة أخرى، بين التليلي أن هيئة الانتخابات، قد تقوم بتنظيم دورة ثانية للاقتراع، بعد أسبوعين من الاعلان عن النتائج النهائية للدورة الأولى في التشريعية، في صورة لم يتحصل مترشح أو أكثر على أغلبية الأصوات في الدورة الأولى (50 بالمائة زائد 1) وفق ما ينص عليه المرسوم عدد 55، نافيا أن يكون لهيئة الانتخابات احترازات أو ملاحظات بشأن هذا المرسوم.
..
...


وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أفادت في بلاغ أصدرته أمس الأحد، بأن الفترة الانتخابية التشريعية انطلقت بعد، على الساعة صفر من نفس اليوم، وذلك تطبيقا للفصل الثاني من قرار الهيئة عدد 23 المؤرخ في 20 سبتمبر 2022، المتعلق برزنامة الانتخابات التشريعية لسنة 2022.

يذكر أن هيئة الانتخابات أصدرت يوم 20 سبتمبر الجاري، رزنامة الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 17 ديسمبر 2022، بعد أن صادق عليها مجلس الهيئة بالاجماع. وأعلنت أنّه تمّ الانطلاق بداية من يوم 21 سبتمبر، في عملية التسجيل الآلي لكل الناخبين غير المسجلين، بإدراج من سيبلغ سنّهم 18 سنة كاملة يوم 16 ديسمبر 2022 بالقائمات الانتخابية.

وتنطلق الحملة الانتخابية، يوم 25 نوفمبر القادم لتتواصل إلى 15 ديسمبر 2022، على أن يتم أيام 15 و16 و17 ديسمبر القادم الاقتراع بالخارج، في حين سيكون يوم 16 ديسمبر هو يوم الصمت الانتخابي في تونس، واليوم الذي يليه (17 ديسمبر) هو يوم الاقتراع.

وسيتم الإعلان عن النتائج الأوّلية ما بين 18 و20 ديسمبر، أما الاعلان عن النتائجّ النهائية فسيكون يوم 19 جانفي 2023، أي إثر الانتهاء من النظر في الطعون والبتّ فيها.

يذكر أنّ رئيس الجمهورية، قيس سعيد، كان أصدر يوم 15 سبتمبر الجاري المرسوم عدد 55 المتعلّق بالقانون الانتخابي والاستفتاء ، وكذلك الأمر الرئاسي عدد 710 المتعلق بدعوة الناخبين الى انتخاب أعضاء مجلس نواب الشعب.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 253686