بعد تنظيمها امس بصفاقس، مدينة الشيحية تعيش اليوم على وقع تظاهرة "يوم دون سيارات"




تعيش منطقة الشيحية من ولاية صفاقس اليوم على وقع تظاهرة "يوم دون سيارات" حيث سيتم غلق الشارع الرئيسي أمام البلدية ومنع جولان السيارات في هذا الشارع.


وكانت تظاهرة يوم دون سيارات قد انطلقت امس السبت بمدينة صفاقس اذ تم منع جولان السيارات بنهج علي البلهوان في اتجاه واحد ونهج الحبيب عاشور في الاتجاهين وشارع الحبيب بورقيبة في الاتجاهين وشارع الجيش في الاتجاهين.

..

.

وقال رئيس لجنة الاعلام ببلدية الشيحية، فرج الوحيشي، "ارتياينا الانخراط مع بلدية صفاقس في هذه التجربة وتنظيم "يوم دون سيارات" بمنطقة الشيحية على غرار صفاقس المدينة، باعتبار ان المدينتين على غرار العديد من المدن التونسية قد بلغت درجة متقدمة من الانبعاثات الغازية ومن الاكتضاض والاختناق المروري مما يستوجب تخصيص جزء من الطريق يوم في السنة، دون سيارات، وذلك اسوة ببلدان العالم المتقدمة" مؤكدا على مواصلة بلدية الشيحية خوض هذه التجربة في مناسبات اخرى.

من جهته افاد مدير عام التهيئة العمرانية ببلدية صفاقس، رياض الحاج طيب، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، "ان هذه التظاهرة التي تاتي في اطار الاحتفاء باليوم العالمي "دون سيارات" الموافق ليوم 22 سبتمبر من كل سنة، تهدف الى التقليل من الانبعاثات الغازية المتاتية من السيارات والاختناق المروري والضوضاء وتلوث الهواء الناجم عنها والاقتصاد في الطاقة وتحسين ونشر الثقافة المرورية.
..
...


كما تهدف الى إعادة تنظيم وتوزيع حركة المرور بين مختلف وسائل النقل والحث على العودة لإستعمال التنقل النظيف والدراجات الهوائية التي دأب عليها أهالي صفاقس منذ السبعينات وثقافة المشي على الاقدام"، مشيرا الى ان "صفاقس تعد اول مدينة تونسية انخرطت في المسار العالمي للتنقل النظيف منذ سنة 2014، علما وان قطاع النقل يستهلك 50 بالمائة من الطاقة وينتج 54 بالمائة من الانبعاثات الغازية المضرة بالبيئة وبالصحة"

واضاف ان تظاهرة "يوم دون سيارات" تنزل في اطار مشروع التنقل النشيط والذكي بصفاقس، الذي تبلغ كلفته الجملية 17 مليون دينار ليتم انجازه على مدى أربعة سنوات2022/ 2026، وذلك في اطار شراكة بين بلديتي صفاقس والشيحية ومنظمة المدن المتوسطية.

واشار الى ان هذا المشروع يتضمن أربعة محاور تتمثل في تخطيط التنقل الحضري عبر اعداد امثلة مرورية لمدينتي صفاقس والشيحية، وانجاز مخططين للمترجلين ولمستعملي الدراجات وانشاء نظام معلومات جغرافية ومرصد للتنقل الحضري ودراسة البنية التحتية الذكية في منطقة تبرورة وتنفيذ مشاريع مبتكرة في التنقل المستدام عبر تركيز محطة كهروضوئية وانشاء مركز ذكي للتصرف في حركة المرور عن بعد وتطوير التنقل الكهربائي فضلا عن تهيئة شبكة الممرات الخاصة بالمترجلين وبالحافلات وبالدراجات والتوعية وتعزيز القدرات والاتصال والنشر وتثمين النتائج.
من ناحيته ابرز عضو المكتب المكتب الوطني لجمعية تونس للسلامة المرورية ورئيس المكتب الجهوي بصفاقس، لطفي غربال، "ان الهدف الاساسي من هذه التظاهرة هو التقليل من الانبعاثات الملوثة للبيئة فضلا عن التشجيع على التنقل الذكي والنشيط عبر التنقل والمشي على الارجل واستعمال الدراجة الهوائية"، لافتا الى مساهمة جمعية تونس للسلامة المرورية في هذه التظاهرة تتمثل في توعية المواطنين بمخاطر الطريق، سيما وان طرقاتنا تشهد ما بين 3 و4 قتلى يوميا، وكيفية استعمال الفضاء المروري الذي يخضع الى قوانين واحاطة مستعملي الطريق وحتى المترجلين بحقوقهم وواجباتهم طبقا لمجلة الطرقات التونسية وذلك عبر ورشات تحسيسية توعوعية".


Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 253602

Ftouh  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2022 à 09h 29m |           
العب على الصور والضحك على الاخرين تلك هي ميزة التونسي اليوم
في مساحة 200م مربع و البلاد غارقة في القمامة و الروائح الكريهة والحفر والظلام و يقلك بدون سيارات
هههههههههه شئ يبك