كاس امم افريقيا - الحدادي والجمل يتماثلان للشفاء من فيروس كورونا




اعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم، اليوم الخميس، عن تعافي الحارس علي الجمل والمدافع اسامة الحدادي من فيروس كورونا ليلتحق هذا الثنائي بالمدافع محمد دراغر الذي كان شفي من الفيروس منذ يومين.


واوضحت الجامعة ان الثلاثي المتعافي سيكون مؤهلا لاستئناف نشاطه في المقابلات الرسمية للمنتخب الوطني التونسي بداية من اليوم الخميس ضد غامبيا في اطار الجولة الثالثة والاخيرة من منافسات المجموعة السادسة ضمن الدور الاول من نهائيات كاس امم افريقيا المقامة حاليا بالكامرون.

واشارت الجامعة الى ان اختبارات "بي سي ار" التي اجرتها صباح اليوم اللجنة الطبية للاتحاد الافريقي على لاعبي المنتخب الوطني المصابين بالكوفيد اثبتت تعافي اللاعبين أسامة الحدادي وعلي الجمل اضافة الى دراغر الذي كان اول المتعافين.


كما افادت الجامعة بان الأستاذ عبد الله المحظاوي المختص في أمراض القلب والشرايين الذي وصل مقر إقامة المنتخب قام بإجراء الكشوفات والاختبارات المدققة بفضل التجهيزات الطبية التى اصطحبها معه والتي أثبتت سلامة اللاعبين.

وبعد شفاء 3 لاعبين من مجموع 13 لاعبا اصيبوا بفيروس كورونا ستتوفر حلول اضافية للمدرب منذر الكبير في اللقاء الهام المنتظر اليوم ضد غامبيا.

وفي المقابل يبقى كل من وهبي الخزري وعلي معلول وغيلان الشعلالي ومحمد امين بن حميدة ومحمد علي بن رمضان وايمن دحمان وديلان برون ونعيم السليتي ويوهان توزغار وعصام الجبالي غير مؤهلين للمشاركة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239814