احداث أول قاعة للقسطرة لجراحة الأطفال المرضى بتشوهات في القلب في مستشفى الرابطة



وات - احدثت وزارة الصحة قاعة للقسطرة في قسم جراحة القلب لدى الأطفال بمستشفى الرابطة قصد اجراء عمليات جراحية لفائدة الأطفال المرضى بتشوهات القلب، وفق ما أعلن عنه وزير الصحة فوزي مهدي اليوم الجمعة.

وأفاد مهدي في تصريح اعلامي على هامش موكب انتظم، اليوم الجمعة بمستشفى الرابطة، أن القاعة، الاولى من نوعها في تونس تضم الة قسطرة تحصلت عليها تونس في اطار هبة مسندة من مجموعة "سونديناتو الايطالية" التي تدير استثمارات في مجال الصحة.


وقال ان هذه الالة، ستمكن من تصوير وعلاج مشاكل تشوهات القلب لدى الأطفال، مشيرا الى ان الطاقم الطبي وشبه الطبي في قسم جراحة الاطفال قد تلقى تكوينا في كيفية استعمال هذه الآلة.

وكانت تونس قد تعاقدت مع هذه المجموعة منذ تسعينات القرن الماضي، وتكفلت سنويا باجراء عمليات في اطار جراحة الأطفال ل25 طفلا تونسيا تم ارسالهم للعلاج في ايطاليا ضمن برنامج للتعاون جمع الطرفين.

وأعلن مهدي عزم الوزارة على تنفيذ برنامج للتعاون مع هذه المجموعة في الانعاش الطبي للأطفال والولدان بقيمة 4 مليون يورو في مستشفى الرابطة ومستشفى البشير حمزة للأطفال.

وستمكن آلة القسطرة التي وقع تركيزها بقسم جراحة القلب لدى الأطفال، من اجراء العمليات الجراحية دون اللجوء الى الانعاش، وفق ما بينته رئيسة القسم فاطمة وردة، مشيرة، الى أن أهم العمليات الجراحية المنجزة تشمل علاج تشوهات القلب بما في ذلك علاج فتحات القلب.

وجاء احداث قاعة القسطرة، عقب تلقي مستشفى الرابطة هبة تمكنت بموجبها من تركيز آلة القسطرة بقيمة 5ر2 مليون دينار من مجموعة ساندوناتو التي تملك 25 مستشفى بايطاليا ويرأسها التونسي كمال الغريبي، وفق ما أفاد به مدير مكتبه مروان العقبي.

وذكر العقبي، أن اسناد الهبة يأتي في اطار دعم المجموعة لجهود تونس في التكفل بالأطفال مرضى تشوهات القلب، لافتا، الى أن احداث قاعة القسطرة لجراحة القلب لدى الأطفال سيساهم في تعزيز الرعاية الصحية بهم.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 227390