القصرين : الإفراج عن معتصمي حقل " الدولاب " النفطي  ( مساعد وكيل الجمهورية)



وات - ‎أذنت المحكمة الابتدائية بالقصرين، اليوم الثلاثاء ، بإطلاق سراح 11 شخصا من معتصمي حقل " الدولاب" النفطي الكائن
في حدود معتمديتي العيون وسبيطلة بعد أن تم الإحتفاظ بهم سابقا من أجل تهم الإعتداء المدبر على الجولان والإضرار عمدا بملك الغير ورمي مواد صلبة على الغير بالاعتداء
بالعنف الشديد على موظف عمومي أثناء مباشرته مهامه .


وقرّرت المحكمة تأخير قضية المعتصمين المذكورين إلى يوم 12 أفريل القادم على أن يمثل جميعهم في هذا اليوم أمام المحكمة الإبتدائية في حالة سراح وفق مساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين شوقي بوعزي.

وبيّن بوعزي في تصريح لـــ(وات) أن النيابة العمومية أحالت مؤخرا المتهمين على أنظار الدائرة الجناحية التي أصدرت بشأنهم 11 بطاقة إيداع بالسجن وأخرت القضية إلى
جلسة اليوم الثلاثاء 23 فيفري الجاري ، مضيفا أنه لم يتم اليوم احضار الموقوفين بإعتبار وجودهم في الحجر الصحي بالسجن المدني بالسرس في ولاية الكاف .
ومن جانبه بين محامي الموقوفين الاستاذ عماد الهرماسي في تصريح لـــ( وات) أنه تم اليوم الإفراج عن كل معتصمي " الدولاب" الذين تم إيقافهم سابقا على خلفية
وقفة احتجاجية نفذوها مؤخرا أمام مقر ولاية القصرين للمطالبة بالتنمية والتشغيل والتي تحولت الى مناوشات ومواجهات مع وحدات الأمن ، وتأجيل قضيتهم الى
12 أفريل المقبل وذلك بعد أن تمسّك لسان الدفاع بالمرافعة على الموقوفين رغم عدم حضورهم الجلسة وإظهار عدم صواب قرار الايقاف وطلب الإفراج عنهم وتأخير القضية
وهو ما استجابت له المحكمة وفق ما ورد على لسانه.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221128