انطلاق صرف القسط الأوّل من مساعدات الراحة البيولوجية لفائدة البحارة والمجهّزين بخليج قابس بعنوان سنة 2020



وات - تولت مصالح المجمع المهني المشترك لمنتوجات الصيد البحري، امس الخميس، بالتنسيق مع المصالح المركزية والجهوية المعنية، صرف القسط الأوّل من المساعدات المرصودة للغرض لفائدة 135 مجهزا و 1765 بحارا بقيمة جملية ناهزت 3.334 مليون دينار.

واكدت وزارة الفلاحة، امس الخميس، في بلاغ اصدرته على صفحتها الرسمية "فايسبوك"، ان صرف هذا القسط ياتي تنفيذا لتوصيات وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، أسامة الخريجي، المتعلّقة بالتعجيل بصرف القسط الأول من مساعدات الراحة البيولوجية لفائدة البحارة والمجهّزين بمنطقة خليج قابس بعنوان سنة 2020 وذلك قبل حلول عيد الأضحى المبارك وكان وزير الفلاحة اكد، الاربعاء المنقضي بصفاقس، انه سيتم صرف المنح بعنوان الراحة البيولوجية بشكل فوري دون انتظار موعد 15 أوت المقبل وقد استأثرت إشكالية عدم صرف منح للبحارة بعنوان الراحة البيولوجية، خلال أشهر جويلية وأوت وسبتمبر، والتي اقرت للحفاظ على الثروة السمكية وضمان تجددها واستدامتها، بقسط وافر من تدخلات المشاركين في اللقاء الذي جمع وزير الفلاحة بمقر ولاية صفاقس، بعدد من البحارة وممثلي الهياكل المهنية الذين بينوا انعكاس هذا التأخير على الوضعية المادية للمهنيين وحصول حالة من الاحتقان في صفوفهم وقال مدير عام الصيد البجري وتربية الأسماك بوزارة الفلاحة، رضا المرابط، في نفس اللقاء، أن سلطة الإشراف توفقت هذه السنة إلى تطبيق الراحة البيولوجية على المراكب الأجنبية ولا سيما الإيطالية والمصرية التي تمارس الصيد في عرض السواحل التونسية بالإضافة إلى مراكب الصيد التونسية.
كما تم تشديد الرقابة على ،الصيد العشوائي ولا سيما الصيد بالكيس في فترة الراحة البيولوجية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 208190