سوسة: عدد من عمال القطاع السياحي يحتجون ويطالبون بإدراجهم ضمن المعنيين بالمساعدات الاجتماعية الظرفية الاستثنائية



وات - طالب عدد من عمال القطاع السياحي خلال وقفة احتجاجية نفذوها، اليوم الجمعة، أمام مقر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بمدينة سوسة، بإدراجهم ضمن المعنيين بالمساعدات الاجتماعية الظرفية الاستثنائية المقررة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية في إطار التصدي لتفشي فيروس كورونا.

كما طالب أعوان السياحة المحتجون بتمكينهم من منحة عيد الفطر المقدرة بمبلغ 70 دينارا والتي يتمتعون بها كل سنة.
ولفت المحتجون في تصريحات متطابقة لمراسل "وات"، إلى أن أغلب أعوان السياحة محالون على البطالة القسرية نتيجة التراجع الملحوظ الذي شهده القطاع السياحي، بسبب أزمة وباء كورونا، مطالبين بحقهم في الشغل والعيش الكريم، ومشيرين إلى تدهور وضعيتهم المادية والاجتماعية حيث أصبحوا عاجزين عن تسديد مصاريف أسرهم اليومية، وفق تعبيرهم.

كما دعوا إلى إرجاعهم إلى سالف عملهم، مع إلزام المشغلين بتوفير التغطية الاجتماعية وتطبيق القوانين الشغلية، مؤكدين أنهم أكثر المتضررين من الأزمة التي يعيشها القطاع السياحي في البلاد، وأنهم لا يتحملون مسؤولية أزمة هذا القطاع الهش.

تجدر الإشارة إلى أن 160 عونا مرسمين بنزل القصر بسوسة ينفذون منذ أكثر من شهر تحركات احتجاجية داخل وأمام النزل للمطالبة باستخلاص مستحقاتهم المالية، المتمثلة في مرتبات شهري مارس وأفريل 2020، ومنحة إنتاج السداسية الثانية من سنة 2019.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 203758