الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للفرنكوفونية بسوسة : إحتفاء بالأغنية الفرنسية وعرض مجموعة من الأفلام الإفريقية



وات - تنظم جمعية أصدقاء الفرنكوفونية بسوسة الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للفرنكوفونية بسوسة ، وذلك من 5 إلى 8 مارس المقبل.
وتنتظم هذه الدورة تحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤن الثقافية بسوسة، وفي إطار البرنامج الوطني "مدن الفنون".

ويشهد حفل الافتتاح تكريم عدد من الشخصيات التونسية الفرنكوفونية ، كما سيحتفي المهرجان خلال حفل الافتتاح الرسمي الذي سيقام في المسرح البلدي بسوسة بالفنان الراحل البلجيكي جاك برال وسيكون الجمهور على موعد مع عرض لمحمد علي العقبي تكريما للأغنية الفرنسية.

أما حفل اِختتام المهرجان فيؤثثه الفنان سمير الفرجاني بمشاركة فنانين من تونس والأوركستر السمفوني للمعهد العالي للموسيقى بسوسة بالتعاون مع أوبرا "نيس" من فرنسا ، حيث يقدم سمير الفرجاني عرضه الموسيقي الصوفي الجديد الذي يحمل عنوان "سلطان" وهو عمل مستوحى من الموسيقى الطَرقية في الساحل التونسي التي سيتم تقديمها بأسلوب جديد.
وأعد القائمون على هذا المهرجان مجموعة من الأفلام السينمائية على امتداد فعاليات الدورة حيث سيتم عرض فيلم "رقصة مقدسة" من بوركينا فاسو تكريما للسينما الإفريقية من جنوب الصحراء و فيلم "Mathias et Maxime"من كندا، وذلك يوم 6 مارس وستتخلل هذه العروض السينمائية موسيقى التانغو الأرجنتينية.
وسيكون الجمهور على موعد يومي 7 و8 مارس ، مع عرضين سينمائيين من مالي وتونس وهما "Rapt à Bamako"و"شطر محبة" بالإضافة إلى العرض الموسيقي "El trio de mid Amores" للفنانة "Agnès Jaoui " من فرنسا في شراكة مع المعهد الفرنسي بتونس.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198714