قابس: نقص مرتقب في موازنة مياه الشرب خلال الصائفة القادمة بـ97 ل في الثانية



وات - قال رئيس إقليم قابس للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، سامي غراب، خلال جلسة عمل التأمت، اليوم الجمعة، بمقر ولاية قابس، أن الجهة ستسجل خلال الصائفة القادمة نقصا في حاجياتها من مياه الشرب بـ 97 لتر في الثانية دون اعتبار حاجيات محطة التحلية من هذه المياه.

وأضاف خلال ذات الجلسة المنعقدة تحت إشراف والي الجهة، منجي ثامر، والمخصّصة لمتابعة تنفيذ مخطط العمل المتعلق بتأمين التزود بمياه الشرب خلال صائفة 2020، أن 95 بالمائة من المناطق المرتبطة بشبكة الصوناد تصلها المياه بشكل منتظم، مشيرا إلى وجود بعض الاضطرابات فقط في المناطق العليا بمعتمديات الحامة، والمطوية، ومطماطة، والمناطق التي تتزود بالمياه من جهات مجاورة وهي أساسا منزل الحبيب، ودخيلة توجان.
وأبرز أنه يتم العمل على تعبئة موارد مائية اضافية لهذه الصائفة تقدر بـ 140 لترا في الثانية، بما سيساعد على تحقيق تطوّر في الموارد المائية المخصصة للشرب مقارنة بالصائفة الفارطة يبلغ 65 لترا في الثانية.

من جهتها، أعدت إدارة الهندسة الريفية بمندوبية الفلاحة بقابس مخطط عمل للصائفة القادمة لتأمين حاجيات المناطق الريفية من مياه الشرب يقوم على انجاز 5 مشاريع لتزويد 9350 ساكنا بمياه الشرب ومن هذه المشاريع اقتناء تجهيزات مائية وكهربائية احتياطية لمحطات ضخ الماء بكامل الولاية وصيانة شبكات مياه الشرب.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198446