المنستير: إيقاف شخص داهم منزل مدرستين بمعتمدية المكنين ووزارة التربية تدين وتؤكد تضامنها مع المتضررتين



وات - أوقفت وحدات الحرس الوطني، اليوم الجمعة، بمنطقة القراوة التابعة لمعتمدية المكنين من ولاية المنستير، شخصا شارك مع شخص ثان في مداهمة منزل تقطنه مدرستان وسرقة هواتفهما الجوالة الليلة الفارطة، في حين تواصل الجهات الأمنية البحث عن الشخص الثاني، وفق ما أفاد به "وات" المندوب الجهوي للتربية بالمنستير، المنجي سليم.

وأضاف سليم أنّ وزارة التربية والمندوبية الجهوية للتربية اتخذتا كلّ الإجراءات للإحاطة النفسية بالمدرستين، مشيرا إلى أنّ وزير التربية اتصل هاتفيا بالمتضررتين من الحادثة. وأكد أنّ الوزارة سترفع قضية ضدّ الشخصين اللذين اقتحما منزل المدرستين، وستحرص على ضمان حقوقهن كاملة.


وكانت وزارة التربية عبّرت اليوم الجمعة في بلاغ نشرته بموقعها على شبكة التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" عن "رفضها لكلّ أشكال الاعتداءات اللفظية والمادية المتكررة من قبل غرباء ضدّ التلاميذ والإطار التربوي والعامل بعدد من المؤسسات التربوية"، مؤكدة حرصها على "التصدّي لتلك الاعتداءات، والقيام بكلّ الإجراءات اللازمة لردعها وتتبع مرتكبيها طبقا لما يسمح به القانون".

وعبّرت الوزارة عن "عميق انشغالها إزاء الاعتداءات التي تطال أعضاء الأسرة التربوية، حتى وأن وقعت خارج الفضاء التربوي، باعتبار أنّ هيبة المربي ورمزية الرسالة التي يضطلع بها ونبلها وانتماءه للأسرة التربوية، تعدّ عناصر ملازمة له في حياته المهنية والخاصة".
وأكدت تضامنها مع المدرستين بإحدى المدارس الابتدائية بمعتمدية المكنين، وحرصها على تتبع مرتكبي عملية اقتحام منزلهما، وتوفير الإحاطة النفسية لهما.
وأضاف نص البلاغ أنّ "هذه الظروف الصعبة، تقتضي التفاف الأسرة التربوية وتضامنها، كما تقتضي تكاتف جهود الشركاء الاجتماعيين والمجتمع المدني وكافة الهياكل ذات الصلة، لصون المؤسسة التربوية، والدفاع عن حرمة منتسبيها وسلامتهم".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198430