عياض بن عاشور: ''وضعية المترشح نبيل القروي تطرح مأزقا قانونيا حقيقيا وليس لها أي حل قانوني''

Mardi 17 Septembre 2019



Mardi 17 Septembre 2019
وات - بين أستاذ القانون الدستوري، عياض بن عاشور، أن وضعية المترشح للا نتخابات الرئاسية السابقة لاوانها نبيل القروي، الموجود حاليا بالسجن، "تطرح مأزقا قانونيا حقيقيا، قائلا ان هذه "الوضعية ليس لها أي حل قانوني وأنها لم ترد سابقا في التاريخ ولم يتعرض لها القانون بمختلف أشكاله".

وقال بن عاشور في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن إطلاق سراح نبيل القروي (حزب قلب تونس ) الذي مر إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها(تحصل على7 ر15 من الاصوات المصرح بها حسب اخر عمليات الفرزالتي اعلنت عنها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ) وتحصل على المرتبة الثانية ، "سيكون من منطلق أخلاقي وليس قانوني".


ولاحظ أن الجهة المخولة لإطلاق سراح القروي قانونا هو قاضي التحقيق الماسك بالقضية ، نظرا إلى أن المعني ليس محكوما بحكم بات وموجود حاليا بالسجن بناء على بطاقات إيداع وقتية.
وفي علاقة هذه الاشكالية بدور المحكمة الدستورية، بين أستاذ القانون الدستوري، أنه لو كانت هذه المحكمة موجودة فإن ذلك "لن يغير في الأمر شيئا نظرا إلى أن هذه المسالة ليست من اختصاصها".

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات نبيل بفون، قال في تصريح الاحد الماضي ل(وات) ان المجلّة الإنتخابية لم تؤطّر مسألة وجود مترشّح في السجن وتطرّقت إلى حالات الإنسحاب والوفاة وأكّد أنّ مسألة وجود مترشح في السجن، يؤطرها القانون الجزائي ولحاكم التحقيق السلطة التقديرية للنظر في المطالب التي كان من بينها السماح للمترشّح نبيل القروي بإجراء حملته الإنتخابية بناء على ما جاء في المجلة الإنتخابية لكن تمّ رفض ذلك تفعيلا لما جاء في المجلة الجزائيّة.

اقرأ أيضا: ''ألغام'' قانونية تعرقل عبور ''القروي'' لقصر قرطاج (تحليل)

يشار إلى أن نبيل القروي ،موقوف على ذمّة القضاء في قضية رفعتها منظمة "أنا يقظ" بخصوص شبهة غسل وتبييض الأموال، وذلك باستعمال الشركات التي يملكها صحبة شقيقه غازي القروي في كل من المغرب والجزائر واللكسمبورغ .
كما رفضت دائرة الإتهام الصيفية بمحكمة الإستئناف بتونس يوم 5 سبتمبر 2019 مطلبا للإفراج عنه والإبقاء على التدابير الاحترازية التي تمّ اتخاذها منذ فترة ضد الشقيقين القروي، والمتعلّقة بتحجير السفر وتجميد التعامل على ممتلكات نبيل القروي الذي يرأس حاليا حزب "قلب تونس".


  
  
     
  
cadre-3647a903bec59c83b95086a859e64a70-2019-09-17 12:17:09






3 de 3 commentaires pour l'article 189273

Essoltan  (France)  |Mardi 17 Septembre 2019 à 18h 30m |           
Franchement je n'aime pas être à la place de ce juge d'instruction qui s'occupe du dossier de Nabil Karoui . Cette affaire est une PATATE CHAUDE qui risque de brûler beaucoup des mains si Nabil Karoui sera le futur locataire du palais de Carthage ...

Karimyousef  (France)  |Mardi 17 Septembre 2019 à 15h 37m |           
Il faudrait le libérer car cette incarcération profite à sa popularité.le fait qu'il soit libre va lui faire perdre des points.
La justice suit cours,s'il est coupable,il paiera c'est tout.ça ne sert à rien de le garder en prison.

Nouri  (Switzerland)  |Mardi 17 Septembre 2019 à 14h 07m |           
المكينة رجعت تشتغل بنفس الوجوه التي رأيناها في عهد الترويكا بعد بشرى بن حميدة الآن هذا الوجه يخرج من وكره ولازال المسلسل في الايام القادمة مع وجوه أخرا بنفس القائمة.






Présidentielles 2019
Législatives 2019
En continu


الجمعة 18 أكتوبر 2019 | 19 صفر 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:08 17:41 15:13 12:11 06:29 05:03

18°
25° % 93 :الرطــوبة
تونــس 15°
2.1 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
25°-1531°-2031°-2230°-2129°-21







Derniers Commentaires