اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ القرارات المتعلقة بولاية تطاوين توصي بالتسريع في إنجاز باقي التعهدات وبالحفاظ على المناخ الاجتماعي الجيد

Jeudi 08 Mars 2018



Jeudi 08 Mars 2018
باب نات - جاء في بلاغ إعلامي صدر، مساء اليوم الخميس، في اعقاب اجتماع أعضاء اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ قرارات رئيس الحكومة المتعلقة بولاية تطاوين، واتفاق 16 جوان 2017، أن المجتمعين، وبعد التعرض إلى ما تم إنجازه، فتحوا باب النقاش الذي أدى إلى تسجيل تقارب حول تقدم المسار وإنجاز التعهدات بنسبة هامة تجاوزت 60 بالمائة عموما.

وقد أوصى الحاضرون في هذا الاجتماع الذي ترأسه وزير الصحة، عماد الحمامي، وحضره الامينان العامان المساعدان لاتحاد الشغل، حفيظ حفيظ، ومنعم عميرة، ووالي تطاوين، والنواب، وممثلو المنظمات الوطنية، وأعضاء تنسيقية شباب تطاوين، بضرورة التسريع في إنجاز باقي التعهدات، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على المناخ الاجتماعي الجيد بالجهة لدفع الاستثمار وخلق مواطن الشغل.


ووفق ما جاء في نفس البلاغ، تم التأكيد في الاجتماع على ضرورة الإعلان عن نتائج شركة البستنة في قسطها الثاني في أقرب الآجال، وإعداد طلب العروض المتعلق بمشروع غاز الجنوب قبل موفى شهر مارس 2018، والانطلاق الفوري في إعداد التصورات الجهوية لاستغلال المبلغ المرصود لصندوق الاستثمار والتنمية، مع التعجيل بإيجاد حلول لعملة شركة WINSTAR المطرودين.
وكان وزير الصحة، عماد الحمامي، أكد في تصريح إعلامي قبيل انطلاق اجتماع اللجنة الوطنية أن تنفيذ كل من القرارات الـ 64 التي أعلن عنها رئيس الحكومة لدى زيارته الى تطاوين بتاريخ 27 أفريل 2017 من أجل دفع التنمية والتشغيل بالجهة واتفاق الكامور الممضى بتاريخ 16 جوان 2017 يتقدم بشكل جيد ووفق الآجال المحددة.
وبين الحمامي في نفس التصريح أنه وقع تنفيذ جميع القرارات المتعلقة بسنة 2017 وتم الشروع في تفعيل عدة قرارات أخرى بعنوان سنة 2018 ، موضحا أن هذه اللجنة التي تنعقد بصفة دورية ستخصص بالأساس لمناقشة مسألة الانتدابات بالشركات البترولية المنتصبة بالصحراء.

وأفاد الوزير أن من أهم القرارات التي تم تطبيقها بعنوان سنة 2018 تلك المتعلقة بتفعيل صندوق التنمية والاستثمار لفائدة ولاية تطاوين والمقدرة قيمته ب80 مليون دينار، والقيام بالانتدابات الخاصة بسنة 2018 صلب شركة البيئة والبستنة، فضلا عن صرف المنحة الخاصة بسنة 2018 لصالح الاتحاد الرياضي بتطاوين.
وأكد أيضا على أن الانتدابات التي تقوم بها الشركات البترولية ليست فوق الاحتياجات، وان المنتدبين يساهمون بشكل فعال في دفع عجلة التنمية بولاية تطاوين، مشددا على أن حكومة الوحدة الوطنية التزمت بهذه القرارات لانها قادرة فعلا على تجسيدها، حسب تعبيره.
يذكر ان اتفاق الكامور الذي امضته الحكومة في جوان 2017 مع المعتصمين بتطاوين طيلة 3 اشهر للمطالبة بالتشغيل في المنشات البترولية، نص على الاستئناف الفوري للانتاج بالشركات البترولية مقابل تعهد الحكومة بتطبيق جملة من القرارات من بينها انتداب 1500 شاب في شركة الغراسة والبيئة سنة 2017 و1000 سنة 2018 و500 اخرين في جانفي 2019 .


  
  
     
  
cadre-89e2a04066d6ae6145955a76afe8e62b-2018-03-08 20:03:41






1 de 1 commentaires pour l'article 157391

Mandhouj  (France)  |Jeudi 08 Mars 2018 à 22h 08m | Par           
علی الحكومۃ أن تتشجع و تدخل فترۃ الإيجابيۃ ..





En continu
  
Tunis: 33°

















Derniers Commentaires