تونس: تحسن معدل النمو خلال الثلاثي الثالث من 2017

Jeudi 28 Decembre 2017



Jeudi 28 Decembre 2017
باب نات - شهد النشاط الاقتصادي تحسنا جليا خلال الثلاثي الثالث من سنة 2017، وفق ما أكده البنك المركزي التونسي، الخميس، في وثيقة تحليلية للوضع الاقتصادي.
وسجل الناتج المحلي الإجمالي إرتفاعا بنسبة 2،1 بالمائة مقارنة بنفس الثلاثي من سنة 2016، في حين سجل الناتج المحلي الإجمالي نموا بنسبة 0،7 بالمائة مقارنة بالثلاثي الثاني من 2017 .

وعلى هذا الأساس يكون الاقتصاد التونسي قد سجل نموا بلغ 1،9 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من 2017 مقارنة ب2016.

وتفسر الوثيقة ذاتها، نمو الناتج المحلي الإجمالي، أساسا، بالأداء الجيد للصناعات المعملية (2،1 بالمائة) والخدمات المسوقة (1،3 بالمائة) .
في المقابل تقلص أداء الصناعات غير المعملية ب3،5 بالمائة والنشاط الفلاحي بنسبة 0،9 بالمائة.


تقلص القيمة المضافة للنشاط الفلاحي
وتقلصت القيمة المضافة في القطاع الفلاحي والصيد البحري ب0،9 خلال الثلاثي الثالث من 2017 مقابل نمو ايجابي ب1،6 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من السنة ذاتها.
والجدير بالذكر فإن الناتج المحلي الاجمالي، دون اعتبار النشاط الفلاحي، سجل نموا بنسبة 0،9 بالمائة (في القيمة المضافة) في موفى سبتمبر 2017.

تطور القيمة المضافة للصناعات المعملية ب2،1 بالمائة
وعلى مستوى الصناعات المعملية أظهرت القيمة المضافة زيادة بنسبة 2،1 بالمائة خلال الثلاثي الثالث مقابل تراجع ب0،9 بالمائة في الثلاثية، التي سبقت، مستفيدة، أساسا، من نمو القيمة المضافة للصناعات الغذائية (5،8 بالمائة) والصناعات الميكانيكية والكهربائية (2،6 بالمائة) والصناعات المختلفة (3،9 بالمائة).
كما أسهم تطور القيمة المضافة لصناعات التكرير (20،7 بالمائة في الثلاثي الثالث من 2017 مقابل انكماش ب10،2 بالمائة خلال الأشهر الثلاثة، التي سبقت) في هذا التحسن.
في المقابل أثر انكماش القيمة المضافة للصناعات الكيميائية (6،8 بالمائة) والنسيج والملابس والجلود (1،7 بالمائة) سلبا في نمو قطاع الصناعات المعملية.


تواصل النسق تنازلي للصناعات غير المعملية
ولازم النسق التنازلي الصناعات غير المعملية وتراجعت قيمتها المضافة بنسبة 3،5 بالمائة خلال الثلاثية واسهمت ب0،3 نقطة مائوية سلبية في النمو.
واتسم هذا التطور بتواصل انكماش نشاط استخراج النفط والغاز الطبيعي في علاقة مع استمرار الاضطرابات الاجتماعية بتطاوين وقبلي.
يذكر أن الانتاج من النفط شهد انتعاشة خلال شهر سبتمبر 2017 وتواصل خلال شهر أكتوبر بنسق أقل أهمية.

وزادت القيمة المضافة في عدة مجالات على غرار الصناعات الكهربائية والغاز والصناعات المنجمية بنسق معتدل بنسبة على التوالي 3،3 بالمائة و3،6 بالمائة.

وما فتىء الانتاج من الفسفاط يتراجع ليصل الى 407،8 ألف طن خلال أوت 2017 و356،5 الف طن في سبتمبر 2017 ليصل الى 260،6 الف طن في اكتوبر 2017 وهو ادنى مستوى له تم تسجيله خلال 2017 تبعا لتوقف الانتاج بالمتلوي في ظل الحركات الاحتجاجية والمطالب الاجتماعية.
وسجل الانتاج نفسه تحسنا خلال شهر نوفمبر ليبلغ 304،1 الف طن.


انتعاشة الخدمات المسوقة
وفيما يتعلق بالقيمة المضافة للخدمات المسوقة فقد ارتفعت بنسبة 1،3 بالمائة خلال الربع الثالث من السنة لتسهم بذلك ب0،5 نقطة مائوية في النمو الاجمالي.
ويعود هذا التطور الى انتعاشة نشاط الفندقة والمطاعم (5،3 بالمائة) ومجال النقل (3،5 بالمائة) والمجال التجاري (1،6 بالمائة).
وأظهرت المؤشرات المتعلقة بالنشاط السياحي خلال الاشهر الثلاثة الثالثة من 2017 تحسنا على مستوى الوافدين غير المقيمين والليالي المقضاة والعائدات السياحية بالانزلاق السنوي على التوالي بنسبة 22 بالمائة و23 بالمائة و27 بالمائة.


  
  
     
  
cadre-2e6d5cb043792c607bc5b08a3739e4af-2017-12-28 22:01:55






0 de 0 commentaires pour l'article 153300





En continu
  
Tunis: 28°

















Derniers Commentaires