قيس سعيّد: تصنيف أنصار الشريعة كتنظيم ارهابي غير قانونى و هو قرار سياسي بامتياز



باب نات - قال المختص في القانون الدستورى قيس سعيّد في تصريح لجريدة الصباح إن تصنيف أنصار الشريعة كتنظيم ارهابي اجراء غير قاونى و هو قرار سياسي بامتياز .
و اضاف سعيّد أنه جرت العادة أن يتم تصنيف الجمعيات و المنظمات كتنظيمات ارهابية من طرف الولايات المتحدة الأمريكية و بعض الدول الأوروبية و استدرك قائلا " لكن تصنيف تنظيم في تونس على انه ارهابي مغالطة للرأي العام و ليس له أي أثر قانوني .






Commentaires


10 de 10 commentaires pour l'article 70569

Jojojo  (Tunisia)  |Samedi 31 Août 2013 à 03h 04m |           
الأستاذ لا يكشف سبب ضعف الحكومة و هو واقف على الربوة يراقب و هذا غير كاف

Bejaoui  (Germany)  |Vendredi 30 Août 2013 à 14h 12m |           
@Kairouan (Qatar) |Vendredi 30 Août 2013 à 11h 16m||
الأستاذ قيس سعيد رجل صادق وشريف
فهنيئا لتونس بمثل هؤلاء الرجال



BravooooooooooooooooooooooMonsieur,



Kairouan  (Qatar)  |Vendredi 30 Août 2013 à 11h 16m |           
الأستاذ قيس سعيد رجل صادق وشريف
فهنيئا لتونس بمثل هؤلاء الرجال

Raouf_111  (Tunisia)  |Vendredi 30 Août 2013 à 09h 48m |           
Les terroristes doivent étre jugés sévèrement.Ils n'ont pas de place en Tunisie.Il faut les déraciner de notre société.

Nourammar  (Tunisia)  |Vendredi 30 Août 2013 à 09h 04m | Par           
يا سي قيس لن يعجبهم قولك وسيخرجون عليك كما خرج عليك حمة يوم قتل البراهمي وقال لك ارحل وكف عن اعطاءك للمعارضة المواعظ ..فانت صوت التونسي الوسطي الحقوقي الذي تهمه مصلحة البلاد لا مصلحة الاحزاب ..فالبلاد باقية والاحزاب زائلة اراحنا الله منهم..فابقى انت صوت ناطق بالحق في زمن نطق فيه الرويبضة...
.

Adnene  (Tunisia)  |Jeudi 29 Août 2013 à 20h 56m |           
Que cet organisme soit classé politiquement ou légalement n'intéresse pas trop les Tunisiens..
Ce qui compte c'est que cette bande de clochards obsédés doit être capturé et traduite à la justice..
L'armée et les services de sécurité sont payés par le contribuable pour protéger le citoyen contre les hors loi..

Adamistiyor  (Tunisia)  |Jeudi 29 Août 2013 à 20h 53m |           
ربما قاعد نخلوض
فلا تاخذوا عليا

الكل يعلموا انه قرار سياسي بامتياز
لكن حين تستدرج المخابرات الفرنسية افراد وتقحمهم
ضمن هذه الحركة ليرتكبوا جرائم محددة وسياسية بامتياز
ثم تدعوا فرنسا انصارها في تونس لاتهام الحكومة ومن على راسها بانها تدعم الارهاب
او عليها ان تتخذ اجراءات ضد انصار الشريعة
او خيار ثالث الا وهو حرق الارض تحت كل اقدام الاسلاميين في هذه البلاد
باستنساخ السيسي المجهول
الحمد لله ان السنتنا لا تطول بكثرة كلامنا
وكيما يقولوا المتفرج فارس


Tunisia  (France)  |Jeudi 29 Août 2013 à 20h 30m |           
وسام الأطرش

شكون يحب يعرف حقيقة "التنظيم السري لأنصار الشريعة"؟
"التنظيم السري لأنصار الشريعة"، اللي نجّم يستهدف أكثر من 40 جندي تونسي، بين قتيل وجريح، منهم فرقة كوموندوس ماتوا في ضربة وحدة، واللّي أشرف على زرع الألغام في الشعانبي ونظّم عمليات إدخال السلاح إلى كامل أنحاء البلاد، منهم مسدس اغتالوا بيه شكري بلعيد وخبّاوه باش زادوا قتلوا بيه محمد البراهمي، واللّي دخّل البلاد في حالة من الفوضى وأرعب الشعب كل ما تتذكر كلمة "إرهاب" في إعلامنا النزيه.
"التنظيم" هذا يا سيدي، اكتشفت وزارة الداخلية أخيرا، أنّو يتكون من 23 شخص: 11 في حالة فرار، 2 في حالة وفاة، والبقية موقوفين على ذمة التحقيق خرج منهم 3 إثر انعقاد الندوة الصحفية متاع وزارة الداخلية مباشرة.
"التنظيم الخارق متاع أنصار الشريعة"، نجّم يكون سبب في وفاة الوكيل أنيس الجلاصي بالرصاص وانتحار الرقيب أول بدرالدين التليلي شنقا ووفاة الوكيل أول مختار مباركي بـ 7 طلقات بنيران صديقة، وعلاش لا ما يكونش سبب في وفاة المحامي فوزي بن مراد بسكتة قلبية.
وإذا كان نصدقوا الرواية اللي تقول أنو التنظيم هذا عندو علاقة بكتيبة عقبة بن نافع التابع لتنظيم القاعدة، انّجموا وقتها نفكوا رموز جريمة اغتيال اللواء عبد العزيز سكيك مع عدد من خيرة أبناء الجيش في عهد بن علي.
التنظيم هذا عندو يد زادة في التغييرات الأخيرة الحاصلة في وزارة الداخلية والجيش، وهكا علاش نجح باش يخلي وزير الداخلية لطفي بن جدو في وضعية التسلل كي أعلن بعد عامين من الثورة عن استعداد الوزارة فتح الأرشيف السياسي، بعد ما ضمن التنظيم الإرهابي إتلاف جميع الوثائق المورطة للتنظيم.
الحاصيلو ما نطولش عليكم، التنظيم هذا نجح إلى حد الآن في جميع العمليات اللي خطط ليها، وربما الغلطة الوحيدة اللي عملها هو أنّو حط فوزي خو لينا بن مهني على قائمة الاغتيالات، ولكن تفاجئ بعد بنهار أنو لينا ما عندهاش خوها اسمو فوزي!
"التنظيم السري لأنصار الشريعة"، لمن لا يعلم، علماني الهوية، يعمل على محاربة الشريعة وإعطاء صورة مشوهة للإسلاميين عموما عبر اختراق التنظيمات الجهادية أساسا. ورئيس هذا التنظيم لابس فيستة وكارافات موش قميص كيما كان يتصور البعض، ولكن التنظيم اللي أعلنت عليه الوزارة هو "تنظيم وهمي" منع صنع التنظيم الحقيقي.
التنظيم هذا موجود فعلا من عهد بن علي، شعارو: لا عاش في تونس إلا من خانها، ومقرّو وزارة الداخلية وعلاقتو بقيادات العسكر باهية، وأدواتو المخابراتية قوية ب

Wildelbled  (United States)  |Jeudi 29 Août 2013 à 20h 28m |           
الفرق شاسع بين الأستاذ و التلميذ،

Meinfreiheit  (Oman)  |Jeudi 29 Août 2013 à 20h 23m |           
اسمعو المعلم آش يقلكم يا بقر .....