الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية للموسم الفلاحي 2022-2023 محور جلسة عمل وزارية بإشراف رئيسة الحكومة




أشرفت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة على جلسة عمل وزارية خصصت للنظر في توفير الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية للموسم الفلاحي 2022-2023.
وتطرقت الجلسة إلى أهم المعطيات المتعلقة بمدى تقدم الإعداد لهذا الموسم خاصة على مستوى توفير الأسمدة الكيمياوية الموجـّهة للسوق المحلية.

كما تناولت الجلسة عددا من المحاور ذات الصلة بإنتاج الأسمدة الكيماوية وبتكلفتها المحتملة ومدى تطور توفر هذه المادة بالسوق المحلية وتأثر المخزون الوطني بالنقائص أو الاضطرابات الطارئة، حيث تم التأكيد على أهمية الأخذ بعين الاعتبار لهذه المعطيات خلال توجيه هذه المواد إلى الاستغلال في المجال الفلاحي.
وأبرزت رئيسة الحكومة في هذا السياق ضرورة تحديد حاجيات مختلف الزراعات من الأسمدة الكيميائية للموسم المقبل، داعية إلى أهمية التنسيق بين مختلف الوزارات والهياكل المعنية لتلافي الإشكاليات قبيل انطلاق الموسم الفلاحي، وإلى أهمية دعم الخيارات الوطنية في مجال انتاج الأسمدة الكيمياوية ومعاضدة مجهودات الفلاحين في دعم الإنتاج الوطني في هذا المجال الحيوي الهام.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 251514