بولبابه سالم لقناة الحرة الأمريكية : الرئيس جمع كل السلطات دون بوصلة واضحة و خطابه يقسم التونسيين



قال الكاتب و المحلل السياسي بولبابه سالم خلال استضافته في قناة الحرة الأمريكية ان تونس تعيش مرحلة من الضبابية السياسية انعكست على المستويين الاقتصادي و الاجتماعي ، و أضاف انه حتى من ساند الرئيس قيس سعيد في الانقلاب الدستوري يوم25 جويلية تراجعوا بسبب عدم وجود خارطة طريق واضحة او سقف زمني للتدابير الاستثنائية فالرئيس اليوم جمع كل السلطات دون انجاز حقيقي في الواقع بل مجرد شعارات.
كما انتقد بولبابه سالم محاولة إقحام الجيش الوطني في الصراع السياسي لأن مهام الجيش محددة في الدستور .

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، شدد لدى إشرافه يوم الثلاثاء الماضي، على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش ، على أن "الدولة التونسية ليست لقمة سائغة.. وستبقى قائمة قوية ثابتة، ولن يفرط فيها للصوص وللإرهابيين الذين يصنعونهم، ويجعلون من الإرهاب أداة من أدوات الحكم"، مضيفا "سنتصدى لهؤلاء.. وكما قلت طلقة من إرهابي، ستقابل بوابل من الرصاص لا يعدّه إحصاء"، على حد تعبيره.

وفي إشارة إلى خصومه، قال سعيد "آن الأوان ليفهموا أن الدولة التونسية ليست لقمة سائغة، وسنواصل العمل بنفس العزم للحفاظ عليها"، متابعا قوله "ستبقى الدولة التونسية قائمة قوية ثابتة، ولن يفرط فيها للصوص وللإرهابيين الذين يصنعونهم، ويجعلون من الإرهاب أداة من أدوات الحكم".
وأشار إلى أنهم "كانوا يعتقدون أنّه منهم، ويمكن أن ينخرط في مؤامراتهم، ولكني أعتبرهم أخطأوا العنوان"، مؤكّدا أنه "ليس منهم وليسوا منه، إلا إذا تم الاتفاق على الحفاظ على الدولة التونسية".



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 237245