الجمعية التونسية لعلم نفس الصحة تدعو لبعث فريق مختص في دراسة السلوكيات في هذا الظرف الوبائي



الجمعية التونسية لعلم نفس الصحة التي تنشط منذ 2006، عبر البحث العلمي وتكوين المهنيين في مجالات الصحة النفسية ، الرفاه، الوقاية و نشر المعرفة لدعم السلوكيات الصحية السليمة، تعاين بشغف المساعي المتبعة لمقاومة انتشار فيروس كورونا المستجد في تونس و تأسف لعدم الاعتماد الكافي للعوامل النفسية المتعلقة بمجابهة هذه الأزمة الصحية وتواضع الاهتمام لقلق الأسر التي تواجه خطر الفيروس و التي تعيش العزل وكيفية التحاور مع الأولياء و الأطفال و كبار السن ونحن نتجه نحو العزل الكلي


تدعو الجمعية الحكومة التونسية ، وبالتساوي مع متابعة الحركة الوبائية في اتجاه الحد منها، بعث فريق فرعي(لتشريك اختصاصات نفسية ) مختص في دراسة السلوكيات في هذا الظرف الوبائي قصد توجيه عمليات التواصل و دعم السلوكيات الوقائية في علاقة بهذه الوضعية الخاصة



كما ندعو إلى:

أنسنة الخطابات و الرسائل الموجهة للعموم للآخذ بعين الاعتبار الجوانب النفسية للأفراد والمجموعات في هذه الحالة الوبائية وذلك لتكون أكثر نجاعة
العمل على دعم خدمات الجوار من خلال تحفيز الجمعيات ذات الخبرة في مجال المساعدة الميدانية
تقديم المساعدة النفسية للأشخاص اللذين يعيشون حالات من الذعر
التفكير في الإحاطة الفورية بالفريق الطبي و شبه الطبي الذي يواجه في الصف الأول هذه الوضعية الاستثنائية الفائقة التوتر
دعوة الهايكا إلى الحث على مزيد درس الخطاب الإعلامي من خلال إثراء النقاش باختصاصات علم النفس و أيضا فتح المجال للتفاعلات المباشرة مع المختصين
دعم البحث العلمي في اختصاصات العلوم الإنسانية و الاجتماعية لفهم السلوكيات الصحية واقتراح محاور التدخل المناسبة في السياق المحلي الحالي،

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 200612