فيديو اليوم: أردوغان يعبر عن تضايقه من رائحة دخان السجائر خلال ندوة صحفية و قيس سعيد يرد



باب نات - ابدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 25 ديسمبر انزعاجا من رائحة دخان السجائر اثناء المؤتمر الذي انعقد مع نظيره التونسي قيس سعيد بقصر قرطاج.

وقال أردوغان “بدأتُ أشم رائحة الدخان ويبدو ان هناك مدخنون في تونس، اوصي بأن الدخان مضر واوصي الاخوة بأن يكفوّا عن التدخين بكل حب..”
ليستدرك رئيس الجمهورية قيس سعيد ذلك بالقول ” لعلها رائحة الغداء التي تفوح او رائحة زيت الزيتون من مطبخ تونسي خالص، فاتمنى للجميع شاهية طيبة..”


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أدى اليوم الأربعاء 25 ديسمبر 2019 زيارة أخوة وعمل إلى تونس تمتد ليوم واحد.

وأوضح رئيس الجمهورية قيس سعيد أن جلسة العمل تطرقت إلى مبادرة تونس للسلام مؤكدا على أهمية جمع الليبيين على كلمة سواء وطي صفحة الماضي وهو ما أعرب عن الاستعداد له كل ممثلي القبائل والمدن الليبية خلال لقائه بهم منذ يومين في تونس.

وأكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أن استقرار ليبيا مهم لاستقرار دول الجوار وفي مقدمتها تونس، مشددا على أن لتونس دورا هاما في استتباب الأمن في ليبيا.

وبيّن أنه تم خلال الجلسة بحث سبل الإسراع بالعمل على وقف إطلاق النار في ليبيا في أقرب وقت، مجددا دعم تركيا المتواصل لتونس.

وبخصوص دعم العلاقات بين البلدين، تناولت الجلسة التأكيد على أهمية تطوير المبادلات التجارية والسياحية وتعزيز العلاقات العسكرية بين تونس وتركيا.

كما تعلقت المشاورات الثنائية ببحث سبل التعاون في المجالين الصحي والفلاحي، حيث تم الاتفاق على بناء مستشفى للأطفال في تونس بالتنسيق مع وكالة التعاون والتنسيق التركية فضلا عن بحث إمكانية استيراد منتجات فلاحية تونسية على غرار التمر وزيت الزيتون وسيقع لاحقا توقيع بروتوكول تعاون بهذا الشأن.

Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 194993

Sarih  (Tunisia)  |Jeudi 26 Decembre 2019 à 10h 40m |           
والله إلٌي صار في قاعة المؤتمر الصحفي، مهزلة، فضيحة، وقلة تربية وقلة أخلاق و أكثر حاجة تشليك للرئيس وفي النهاية لتونس، ويجب فتح بحث فيها ومعاقبة كل من دخن وأيضا المسؤول المباشر بالقاعة و من بين العقاب ان يُحرم من دخول قصر قرطاج مدة خمس سنوات، هاذي حاجة أخرى:
رد قيس سعيد كان بعيدا كل البعد و لا علاقة، يا سيادة الرئيس إذا كان انت ما تفرقش بين ريحة الدخان وريحة الماكلة فهذا مشكل كبير، إذا كان سيويت. بين رائحة الدخان النتنة والمقلقة برائحة الاكل، فأكل القصر ما يصلحش حتى لشم رائحته، بالتالي
جاء باش داويها عماها

Biladi2012  (Tunisia)  |Jeudi 26 Decembre 2019 à 08h 36m |           
ليتعلم التونسيين احترام الضيف بعدم التدخين في أماكن مغلقة

Amor2  (Switzerland)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 20h 12m |           
قلة حياء !!! يدخنون في مؤتمر صحفي !! قلة احترام و تخلف !!! هل ما زال من يدخن في الأماكن العمومية !! فما بالك بمؤتمر صحفي لرئيس دولة ... هو بالأساس تشليك لقيس سعيد و ليس لضيفه ، المعروف ان قيس سعيد ليس بمدخن و لا يشرب الخمر !! فلماذا يدافع عن هؤلاء السفهاء قليلي الحياء ...
فعلا مصيبة !!!

Sayada  (France)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 19h 31m |           
رائحة السچائر لا تشبهها رائحة أخرى و لكن رئيسنا يدافع بن أبنائه و لو هم على خطأ" أنصر أخاك ظالما أو مظلوما". و ثم أقسط