سهام بن سدرين: وثائق خطيرة تحصلت عليها الهيئة من فرنسا … و هذا ما جاء فيها

Mercredi 07 Mars 2018



Mercredi 07 Mars 2018
باب نات - أكدت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين، أن الهيئة تسلمت من فرنسا أرصدة تاريخية من الحجم الثقيل.

وأوضحت بن سدرين خلال حضورها بإذاعة “جوهرة أف أم”، أمس الثلاثاء، أن أرشيفا هاما تم الاستحواذ عليه من طرف فرنسا أساسا بالإضافة إلى ألمانيا والولايات المتحدة، معلنة أنه سيتمّ دعوة الدولة التونسية رسميا للمطالبة بجميع أرصدتها الأرشيفية لدى فرنسا، معتبرة أن تونس مازالت تحت وضع الاحتلال على مستوى الإرث التاريخي.


وكشفت بن سدرين أن الهيئة تمكنت من الحصول على جزء من هذا الأرشيف، مضيفة أن الهيئة حاولت في البداية الحصول على الأرشيف المتعلق بمعركة بنزرت لكن تفاجئوا بوثيقة فرنسية تضمنت تعمد السلطات الفرنسية اخفاء هذا الأرشيف عن الباحثين لأنه سري إلا أن الهيئة تمكنت بطرقها الخاصة من الحصول عليه لتكتشف حقائق خطيرة تتعلق باعتماد بنزرت قاعدة لاستخدام النووي من طرف حلف الشمال الأطلسي بإشراف فرنسا في حربهما على روسيا دون الاهتمام بتداعيات هذا الأمر الخطير على مصير التونسيين.

كما كشفت أن من الوثائق التي تم الحصول عليها تلك المتعلقة باتفاقيات ابرمت عام 1955 تتعلق باستغلال فرنسا لكل “خبايا الأرض” من نفط وملح وماء وفسفاط وغيرها من الاتفاقيات دون إلغاء هذه الاتفاقيات التي مازالت سارية المفعول وبشكل استعماري.

وفي سياق آخر، أكدت بن سدرين أن الوثائق التي تحصلت عليها الهيئة على امتداد فترة عملها لن يتم تسليمها لأي جهة أجنبية كانت أم محلية من النظام السابق.



  
  
     
  
rtt-98be3ddb7919a6ae3dd30a0034a272b2-2018-03-07 21:20:26






11 de 11 commentaires pour l'article 157294

Ramzi09  (Saudi Arabia)  |Jeudi 08 Mars 2018 à 09h 17m |           
و سلملي على يوم 20 مارس المجيد.
قالك استقلال

Nouri  (Switzerland)  |Jeudi 08 Mars 2018 à 08h 29m |           
تكلمنا منذ سنين و وثائق موجودة على صفحات فرنسية ، اليوم السيدة بن سدرين وصلت الى الملفات الاصلية والادلة القاطعة.
بورقيبة باع تونس من اجل كرسي الحكم وليدخل التاريخ من باب الفساد والخدعة وتدليس الحقائق.
الآن لابد إعادة كتابة تاريخ تونس المقاومة ضد الاستعمار واعادة توزيع على كل ذي حق حقه ثم الطلب من فرنسا ان تتعامل مع تونس كبلد له سيادته ومراجعة كل المعاهدات والعقود من عهد بورقيبة.
اضن ان كل من كان او لازالت له مسؤولية في كل قطاع ثروات تونس الباطنية ومن مدير إلى أعلى رأس هرم الدولة لهم علم لكن قد تكون التهديدات من فرنسا لكل من يمس بهذا الموضوع قد تجعلهم يخافون من العاقبة ورضوا بالجبانة او من اجل مقابل.
الآن تعلمون لماذا المقيم العام يصول ويجول كل التراب التونسي اكثر من الشاهد والسبسي.

Oceanus  (France)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 16h 18m |           
Tout cela pour qu elle reste encore longtemps et sucer l argent des tunisiens. piece de theatre pour attirer l attention et gagner des gens qui l appuient pour qu elle reste alors que cette instance devrait etre juridiquement fermee .

Machmoumelfol  (Tunisia)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 14h 17m |           
معلومات بديهية ومعروفة عند المهتمين بهذا الملف.....لا جديد يذكر...المطلوب هو رقمنة هذه الوثائق ووضعها على ذمة الجميع.....الاسلم للشعب التونسي تكوين بعثة تتكون من السياسيين والخبراء..تذهب الى باريس ...لاعادة التفاوض حول الاستقلال....او على الاقل تحسين ظروف الاحتلال......
الدول المستقلة في العالم قليلة....الولايات المتحدة و الصين وبريطانيا والهند وروسيا....والبقية مستعمرات جزئيا او كليا.....في تونس اذا اردنا الحرية ....فعلينا التخلص من الشركات العمومية الفاسدة.....والتخلص من اتحاد الشغل....واعتماد اللغة الانقليزية كلغة ثانية....وبناء فيدرالية مع الشقيقة الجزائر......ما عدى ذلك مجرد تفاصيل

Kamelwww  (France)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 13h 58m |           

لما كنا نقول أن الثروات البترولية والمعدنية والأرضية منهوبة من طرف شركات أجنبية نظرا لطبيعة العقود التي تعود إلى ما قبل الإستقلال، لم يكن يصدقنا أحد.

الحمد لله أن ظهر جزء من الأرشيف الفرنسي يؤكد ما نقول، وما خفي أعظم في بقية الأرشيف الفرنسي وكذلك في الأرشيف الألماني والإيطالي وحتى الأمريكي.

باختصار، كفاية نكران وتلكك، وصارحوا الشعب بطريقة إستغلال ثرواته. وعلى مجلس النواب تشكيل خلية عمل للإطلاع على كل العقود المتعلقة بالثروات الطبيعية كي يتم حصرها وبالتالي إعادة النظر في كل العقود.

من حق الشعب التونسي أن يتمتع بثرواته وتمزيق العقود المبرمة في عهد الإستعمار وفي عهد بورقيبة وكذلك في عهد المخلوع. الآن فقط أصبحت أتفهم الإضرابات في شركات الفسفاط والبترول في الجنوب.


MOUSALIM  (Tunisia)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 13h 54m |           
يعني أن المقيم العام هو من يقف في الحملة على السيدة سهام بن سدرين لنبشها في الملفات السرية للمسؤول الكبير .

Bokbok  (Tunisia)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 13h 48m |           
إمرأة كألف رجل سوف يذكر التاريخ مدى وطنية وشجاعة هذه المرأة التي صمدت في وجه جميع الخونة وبائعي الوطن وتحلت بالصبر والعقلانية والعمل الدؤوب وهاهي تطيح بورقة التوة التي كانت تخبئ العملاء والجبناء.....فشكرا سيدتي ولك كل الإحترام والتقدير القافلة تسير والكلاب تنبح

PATRIOTE1976  (Tunisia)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 13h 11m |           
كل التقدير و الدعم للسيدة الفاضلة المناضلة سهام بن سدرين

الى الامام

LEDOYEN  (Tunisia)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 12h 42m |           
Cela confirma ce que disaient beaucoup de nos anciens cultivés: Bounguiba a vendu le Pays par des accords secrets. Point barre.

Mandhouj  (France)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 11h 42m | Par           
من يعرف تاريخ بلاده يتحرر .. مصادرۃ التاريخ هو مواصلۃ الهيمنۃ ... النظام الرأسمالي العالمي له أساسا ثلاث أسلحۃ فتاكۃ : الإستعمار , الإمبرياليۃ , العولمۃ الحديثۃ .. كل ما هو إخفاء إتفاقيات , و و و, هو طمس لتلك الآليات التي تتفرع عن ذلك الثالوث القاتل للشعوب , و الذي يواصل دور الإستعباد الجماعي..

3azizou  (Tunisia)  |Mercredi 07 Mars 2018 à 11h 32m |           
بدأت أوراق التوت تسقط لتكشف خبايا التاريخ المليء بالخيانات
أف لكم أيها الخونة





En continu
  
Tunis: 32°



















Derniers Commentaires