الرئيس الإيراني يرفض مقابلة صحفية ال "سي إن إن" Christiane Amanpour رفضت ارتداء الحجاب




وكالات - أكدت الصحفية في شبكة "سي إن إن" الأمريكية كريستيان أمانبور، أنها رفضت ارتداء الحجاب لإجراء مقابلة مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في نيويورك، ما أدى لإلغاء رئيسي لقاءها.


وأدى ذلك وفقا لها، إلى إلغاء اللقاء بالتزامن مع تحرّكات احتجاجية تشهدها البلاد.

..

.

وبحسب تغريدات أطلقتها رئيسة قسم الدوليات في شبكة "سي إن إن"، فقد حضر مستشار للرئيس الإيراني لرؤيتها بعد مرور 40 دقيقة على الموعد الذي كان من المفترض إجراء المقابلة فيه لإبلاغها بأن الرئيس الإيراني "يقترح" أن تضع الحجاب لأننا في شهري محرم وصفر الفضيلين.

وقالت أمانبور المولودة في بريطانيا لأب إيراني "رفضت بكياسة.. نحن في نيويورك حيث لا تنص أي قوانين أو تقاليد على وضع الوشاح.. وأشرت إلى أن أحدا من الرؤساء الإيرانيين الذين التقيتهم خارج إيران لم يطلب ذلك".
..
...


وأشارت أمانبور إلى أن المستشار أبلغها بأنه في هذه الحال لن تحصل المقابلة التي كان يفترض أن تجرى على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت أمانبور التي نشرت صورة لها وقبالتها مقعد شاغر "لذا صرفنا النظر عن الأمر ولم تُجرَ المقابلة".

وتابعت قائلة: "في حين تتواصل الاحتجاجات في إيران مع سقوط قتلى، كان من الأهمية بمكان التحدّث مع الرئيس رئيسي".



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 253479