رئيس كوريا الجنوبية يعتذر من المواطنين بسبب كارثة فيضانات سيئول




وكالات - اعتذر الرئيس الكوري الجنوبي، يون سوك يول، للأمة الكورية، اليوم الأربعاء، عن ما سببته لها من خسائر في الأرواح الأمطار الغزيرة هذا الأسبوع.


وقدم يون الاعتذار خلال اجتماع حكومي بشأن الاستجابة للفيضانات في سيئول والمناطق المحيطة بها، والتي خلفت 9 قتلى و7 مفقودين. وقال "أصلي من أجل الضحايا وأعتذر نيابة عن الحكومة للأشخاص الذين عانوا من مضايقات".

..

.

وفي اجتماع حكومي منفصل في وقت سابق اليوم الأربعاء، أصدر يون تعليمات للمسؤولين بضمان حماية الضعفاء من الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار القياسي هذا الأسبوع.

وقال: "أولئك الذين يعانون من صعوبات مالية أو جسدية سيكونون أكثر عرضة للكوارث الطبيعية"، مشيرا إلى أن "البلاد آمنة فقط عندما يكون هؤلاء الأشخاص آمنين".
..
...


وأضاف: "آمل أن نتعاون بنشاط مع الحكومات المحلية للنظر عن كثب في ما إذا كانت هناك مجموعات ضعيفة غير قادرة على فعل أي شيء على الرغم من تعرضها لأضرار من جراء الأمطار الغزيرة، والتأكد من قدرتها على العودة بسرعة إلى الحياة اليومية".

وجاءت تعليقات يون بعد يوم من زيارته لشقة شبه قبو في سيئول، حيث قتلت فيها أسرة مكونة من 3 أفراد، بما في ذلك امرأة تعاني من إعاقة، في فيضان مفاجئ في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال: "من المؤكد أنه طقس غير طبيعي، لكن لم يعد بإمكاننا اعتبار مثل هذا الطقس غير طبيعي"، مشيرا إلى أن هطول الأمطار الأخيرة كان الأعنف منذ بدء مراقبة الطقس قبل 115 عاما.

وأضاف: "يمكننا أن نرى مستويات قياسية جديدة (من الأمطار) في أي وقت. وهذا يدل على أننا لم نعد قادرين على الاستجابة بناء على الحالات السابقة. يجب أن نستجيب مع وضع سيناريوهات أسوأ من المتوقع في الاعتبار".

وشدد يون كذلك على "المسؤولية اللامحدودة" للدولة في حماية مواطنيها، قائلا إنه يود أن يأخذ جميع المسؤولين الحكوميين هذا الواجب في الاعتبار.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 251134