بسبب صواريخ المقاومة الفلسطينية... شركات طيران إماراتية تلغي رحلاتها إلى إسرائيل



الأناضول - أعلنت شركات طيران إماراتية، السبت، إلغاء رحلاتها إلى تل أبيب، مع استمرار التصعيد والقصف الصاروخي من المقاومة الفلسطينية.

وقالت شركة طيران الاتحاد للطيران (الناقل الرسمي لأبوظبي)، إنها علقت جميع رحلات الركاب والبضائع اعتبارا الأحد، "بسبب الوضع في إسرائيل".


وذكرت الاتحاد أنها تتابع الوضع في إسرائيل، وتواصل البقاء على اتصال وثيق مع السلطات ومصادر المعلومات الأمنية.

وبدأت شركات الطيران الإماراتية تسيير رحلات منتظمة إلى تل أبيب عقب إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين في سبتمبر/أيلول 2020.

في سياق متصل، قررت "فلاي دبي" (المملوكة بالكامل لحكومة دبي)، إلغاء الرحلات اعتبارا من الأحد، علما أنها سيرت رحلتين السبت (اليوم).

ووفق إفادة رسمية عبر البريد الإلكتروني وصلت الأناضول نسخة منها، توقعت فلاي دبي أن تعود لتسيير الرحلات الأسبوع المقبل، بعد أن سيرت رحلات أقل من الرحلات الأربع اليومية المقررة، بسبب تراجع في الطلب.

وكانت السلطات الإسرائيلية، قررت الجمعة، تحويل مسار الرحلات الجوية من مطار بن غوريون الدولي شرق "تل أبيب" إلى مطار رامون في صحراء النقب، بسبب مواصلة المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ.

ومنذ الإثنين، تشن إسرائيل عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن 139 شهيدا، بينهم 39 طفلا، و22 سيدة، و1038 إصابة بجراح متفاوتة، بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية.

فيما استشهد 15 فلسطينيا في مواجهات في الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية، وتسليمها لمستوطنين.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225819