مشعل: حراك مصري تركي قطري لاحتواء التصعيد بين غزة وإسرائيل



الأناضول - قال رئيس حركة "حماس" في خارج فلسطين خالد مشعل، الجمعة، إن هناك حراكا مصريا وتركيا وقطريا وأمريكيا لاحتواء التصعيد بين غزة وإسرائيل.

وأضاف مشعل خلال لقاء مع قناة "تي آر تي" التركية، أن "مطلبنا لوقف التصعيد خروج الاحتلال من الأقصى، والسماح لشعبنا والمصلين بحرية العبادة والتواجد في المسجد الأقصى".


وأردف: "والتوقف عن جريمتهم بتهجير أهالي حي الشيخ جراح، والإفراج عن المعتقلين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال في التصعيد الأخير، ويوقفوا عدوانهم عن غزة".

وأكد أن "الاحتلال الإسرائيلي لعب بالنار وفجر الأزمة الحالية باقتحامه المسجد الأقصى، و المقاومة بغزة أنذرت إسرائيل عدة أيام لوقف عدوانها على القدس".

وأوضح مشعل، أن "الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي هو صراع وطني لتحرير الأرض".

وتابع: "لا يستطيع أحد أن يحرم الشعب الفلسطيني من حقه بالمقاومة ومن حق غزة أن تنتصر للقدس والأقصى".

ولفت إلى أن "المقاومة نجحت في تطوير قدراتها العسكرية رغم حصار غزة".

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، ارتفع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على القطاع منذ مساء الاثنين، إلى 122 شهيدا، بينهم 31 طفلا و20 سيدة، إضافة إلى 900 إصابة.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 225775