رسالة الى السيد الرئيس : هل من توضيح؟



[د.خالد الطراولي
رئيس حزب الحراك]


سيدي الرئيس


السلام عليكم وتحية تليق بمقامكم


لقد أخفتنا وحيرتنا ونالنا القلق الكثير حول حديثكم عن تفجير الدولة من الداخل!

كيف ذلك لو سمحتم، هل تعلمون أصحابه لو سمحتم؟ وماذا اعددتم لذلك لحماية الدولة ومجتمعها لو سمحتم؟ هل هو انقلاب أم ثورة قصر أم ماذا لوسمحتم؟

سيدي الرئيس
ليس الأمر بالهين ولا بالمقبول أن يقع الحديث عن تفجير الدولة من الداخل بهذه البساطة وحتى العفوية، فالأمر جلل، فهذا يعني نهاية حلم نهاية مشروع ودخول البلاد في حالة شغور وفوضى عارمة!

سيدي الرئيس
إن كان الأمر انشاء ونثرا فاعلمونا بذلك، ان كان جملة سياسية في صراع مخفي فاعلمونا بذلك...التوضيح واجب سيدي الرئيس..الشعب يريد...التوضيح.

مع المودة

[خالد الطراولي]

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 206310

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 03 Juillet 2020 à 11h 37m |           
تصريح خطير لقيس سعيد في فرنسا مرى مرور الكرام دون ان يتفطن له السياسيون ولا الاعلام في تونس في ما يخص التدخل الخليجي والاجنبي في تونس وما يتعلق بملف الانقلاب اخيرا، صرح قيس انه يملك ملفات خطيرة وقد خير السكوت عنها كي لا يقع زلزال في البلاد ووو ...!!!؟؟؟
كيف يسمح لنفسه ان يخفي هذا الملف الذي يهموا الجميع وليست مسألة شخصية بل تتعلق بالامن القومي وهو المسؤول الاول عنه، والآن لا ندري ما في هذه القضية وكيف سيتعامل معها وما الخوف ان تكشف الحقيقة وهذا دوره فحماية الوطن هو من اعدائها ولا بالخوف منهم او التستر عليهم !

Karimyousef  (France)  |Jeudi 02 Juillet 2020 à 12h 12m |           
Je me demande parfois si le président mesure la portée de ses propos au moment où il parle.J'ai l'impression qu'il y a quelques choses qui lui échappent au moment où il se met à s'exprimer.

Nouri  (Switzerland)  |Jeudi 02 Juillet 2020 à 11h 18m |           
تصريح خطير لقيس سعيد في فرنسا مرى مرور الكرام دون ان يتفطن له السياسيون ولا الاعلام في تونس في ما يخص التدخل الخليجي والاجنبي في تونس وما يتعلق بملف الانقلاب اخيرا، صرح قيس انه يملك ملفات خطيرة وقد خير السكوت عنها كي لا يقع زلزال في البلاد ووو ...!!!؟؟؟
كيف يسمح لنفسه ان يخفي هذا الملف الذي يهموا الجميع وليست مسألة شخصية بل تتعلق بالامن القومي وهو المسؤول الاول عنه، والآن لا ندري ما في هذه القضية وكيف سيتعامل معها وما الخوف ان تكشف الحقيقة وهذا دوره فحماية الوطن هو من اعدائها ولا بالخوف منهم او التستر عليهم !