واشنطن: القرارات الأممية بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ''سجل للفشل''

Kelly knight Craft


الأناضول - نيويورك/ محمد طارق -

مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة صرحت بذلك خلال جلسة مجلس الأمن حول "صفقة القرن" المزعومة




اعتبرت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، الثلاثاء، قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الخاصة بحل الصراع العربي الإسرائيلي، بأنها بمثابة "سجل مذهل للفشل، ولم تسفر عن شيء".

جاء ذلك في جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة، بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حول خطة السلام الأمريكية المزعومة المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، التي أُعلنت مؤخرا.

وقالت كرافت، إنه "تم مناقشة أهمية السلام في الشرق الأوسط داخل الأمم المتحدة من خلال ساعات لا حصر لها من النقاش، وبإصدار أكثر من 800 قرار يتناول هذه القضية".

وأضافت "لم تسفر هذه المناقشات ولا هذه القرارات عن سلام حقيقي ودائم".

وتابعت "لذلك مع سجل الفشل المذهل هذا، سيكون من الحماقة أن نقوم بنفس الشيء مجددا، ولهذا السبب اقترح الرئيس (دونالد) ترامب، رؤيته الجديدة للسلام".

وتحدثت كرافت، عن أن خطة ترامب، "تقدم رؤية للسلام تختلف عن سابقاتها لأنها محددة وواقعية".

واشارت إلى أن "قبول إسرائيل للخطة وخارطتها التفاهمية خطوة تاريخية".

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال الرئيس الفلسطيني في كلمة له بمجلس الأمن الدولي، خلال جلسة حول "صفقة القرن"، "لن نقبل بها، وسنواجه تطبيقها على أرض الواقع.."

وأضاف أن "الرفض الواسع للصفقة يأتي لما تضمنته من مواقف أحادية الجانب، وإلغاء قانونية مطالب الشعب الفلسطيني في حقه المشروع بتقرير مصيره ونيل حريته واستقلاله"، غير أنه اعتبر أن "السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي لا يزال ممكنا‎".

وفي 28 كانون الثاني/ يناير الماضي، أعلن ترامب، عن خطة تضمنت إقامة دولة فلسطينية في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها "في أجزاء من القدس الشرقية"، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة وغير مقسمة لإسرائيل، وسط رفض عربي ودولي واسع.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 197866

Sarramba  (Tunisia)  |Mercredi 12 Février 2020 à 11h 27m |           
هاذه وقاحة القوي
بعد أن استعملوا الفيطوا التعيس ألاف المرات جاؤوا يتشكون
خانها ذراحا قالت سحروني