مليشيات حفتر تهدد بإسقاط الطائرات المدنية بطرابلس ومحيطها



الأناضول - طرابلس -

المتحدث باسم مليشيات حفتر قال إن كافة الطائرات المدنية والعسكرية التي تدخل المجال المحدد في الحظر ستكون أهدافا مشروعة




هددت مليشيات اللواء اللواء المتقاعد خليفة حفتر في ليبيا، الأربعاء، بإسقاط الطائرات المدنية التي تقترب من المجال الجوي للعاصمة طربلس ومحيطها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم قوات حفتر، أحمد المسماري، في مدينة بنغازي (شرق).

وقال المسماري "نعلن حظرا جويا فوق طرابلس بالكامل بما في ذلك مطار معيتيقة، وأي طائرة عسكرية أو مدنية تقلع أو تهبط في المطار، ستتعرض للرد، والحظر يمتد من مدينة غريان (100 كلم جنوب طرابلس) إلى شرق مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس) وشواطئ طرابلس".

وأضاف أن كافة الطائرات المدنية والعسكرية التي تدخل المجال المحدد في الحظر، ستكون أهدافا مشروعة، وأن الدفاعات الجوية بدأت بتنفيذ الحظر.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت قوات الحكومة الليبية، قصف ميليشيات حفتر، مطار معيتيقة الدولي في طرابلس، بستة صواريخ من نوع "غراد"، دون الإشارة إلى حجم الخسائر البشرية أو المادية.

واعتبرت أن القصف "تهديد صارخ لحركة الملاحة الجوية، وخرق جديد ومتكرر لوقف إطلاق النار من قبل مليشيات حفتر".

والأحد، انعقد مؤتمر في العاصمة الألمانية برلين حول ليبيا، بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان أبرز بنود بيانه الختامي، ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن بمبادرة تركية روسية.

وفي خرق متكرر لوقف إطلاق النار، تشن قوات حفتر هجمات يومية على طرابلس، استكمالًا لعملية عسكرية تشنها قواته منذ 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196662