حكومة وحدة الفساد و إنقاذ الفاسدين .. إن لم تستحي فكن نبيل



حياة بن يادم

لم يتأخر كثيرا نبيل القروي عن الفعل، اثر سقوط حكومة الجملي يوم 10 جانفي 2020، حيث اعلن على مبادرة تضم كل من حركة الشعب و تحيا تونس و كتلتي "المستقبل" و "الاصلاح الوطني" غاية المبادرة حسب تعبيره "لا تسير تونس نحو المجهول و هناك ضمانات دستورية". ليجسم كلامه حزبه قلب تونس، الذي دعا بعد المبادرة إلى "تكوين حكومة انقاذ وطني تستجيب لانتظارات التّونسيين".


يا نبيل أشهد،

أنك حطمت الرقم القياسي في التحرك طيلة فترة مفاوضات تشكيل الحكومة الى غاية سقوطها، لتتزعم المرحلة الجديدة بمبادرتك المذكورة و تدعو إلى حكومة إنقاذ ألا ترى أنك غارق و تحاول في الاصل إنقاذ نفسك و أنت على بعد أيام قليلة من جلسة في قضية تهم فساد و تبييض أموال؟

يا نبيل أشهد ،

على أنك صياد ماهر حين اخذت صورة بمناسبة المبادرة المذكورة و خلفك زعيم حركة الشعب، المنتمي للكتلة الديمقراطية مع شريكه التيار الديمقراطي، المصدعين رؤوسنا ليلا نهارا بمقاومة الفساد و الأدهى و انهم من تكتلوا عليك لاخراجك من باب قرطاج، ليفتحوا لك الطريق نحو باب القصبة.

يا نبيل أشهد،

انك صادق فيما تقول عندما صرحت أن نوابك "لا يتباعو و لا يتشراو". لكن لم تبين لنا نوع العملة التي لا يتم المتاجرة بها، فهل الدولارات المنفطة تنسحب عليها مقولتك؟

يا نبيل أشهد،

أنك محنّك و لك رؤيا استراتيجية و على الرغم و انك كنت السبب في سقوط حكومة الجملي، بل ابقيت على شعرة معاوية مع حركة النهضة. حيث كنت السبب في تبرئتها من التهم التي طالتها، و ذلك بتسفيه مقولة المغزاوي الذي تذيل صورتك الشهيرة و انت ك"الطاووس" تنفش في ريشك و الحاكم بأمرك. الذي قال خلال جلسة منح الثقة للحكومة "هذه الحكومة ساقطة أخلاقيا وإن مرت ستمر عبر ألاعيب النهضة" في تلميح لوجود صفقة بينكم و بينها.

يا نبيل لا أشهد لك،

بأن دعوتك لحكومة انقاذ وطني صادقة، لأنها حكومة الانقاذ الشخصي، حكومة التهرب الضريبي، حكومة اللوبيات و المافيات.
إنها حكومة وحدة الفساد و إنقاذ الفاسدين .. إن لم تستحي فكن نبيل.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 196102

Mnasser57  (Austria)  |Mardi 14 Janvier 2020 à 07h 26m |           
وانا اشهد بانك كشفت الغطاء
برافو وياريت كل المحللين مثلك
واصلي بضميرك اليقظ واصلك الثابت وجازاك الله خيرا