الهايكا : أسد على ''إذاعة القرآن'' و أرنب على ''قنوات لوبيات المال''

Jeudi 02 Novembre 2017



Jeudi 02 Novembre 2017
بقلم الأستاذ بولبابه سالم

بعد ان كدنا ننسى وجود هذا الهيكل الذي يعنى بتعديل المشهد السمعي البصري بسبب تجاهله لبرامج البروباقندا المفضوحة و اخرى تجاوزت كل الخطوط الحمراء في نشر الفضائح الشخصية ، و بعد ان اكتفت ببيانات يتيمة امام قنوات تمارس الدعاية السياسية و تمزق ميثاق الشرف الاعلامي خاصة في انتخابات 2014 ، فجأة نسمع بالهايكا التي استقال اكثر من عضو داخلها بسبب انحرافها عن مهامها تسخّر القوة العامة لتداهم مقر اذاعة القرآن الكريم لتحجز معداتها دون اذن قضائي . بعد مداهمة يوم الاربعاء غرة نوفمبر 2017 دون اذن و علم من النيابة العمومية حسب المسؤول الاداري السيد أيمن البجاوي ، تعاود الهايكا مداهمة مقر الاذاعة عبر القوة العامة لتحجز معداتها دون ان تمد مسؤوليها بمحضر الحجز . و الغريب ان الهايكا ليس من مشمولاتها حجز المعدات و لا دخل لها بهذا الأمر .


تعود الحكاية الى سنة 2014 لما تم غلق الاذاعة بقرار قضائي ، لكن تم استئناف الحكم و كسبت الاذاعة القضية و تم ايقاف حكم الغلق .و يوم 25 اكتوبر 2017'صدر حكم بات لتكسب الاذاعة القضية مما يلزم هيئة الاتصال السمعي البصري لتمدهم بالترخيص القانوني ، مما يشكل ما حدث تعديا صارخا على القضاء و احكامه . و ستلجا اذاعة القران الكريم يوم الجمعة 3نوفمبر 2017 لرفع قضية لدى محكمة بن عروس لايقاف تنفيذ حجز المعدات و اغلاق الاذاعة حسب ما افادنا به احد مسؤولي الاذاعة .
و من غرائب الامور عند اتصالنا بالمسؤول الاداري ان احد اعضاء الهايكا (امراة) قالت لهم "قرارات القضاء نفخوها اشربوا ماءها"ّ.(دون تعليق)

يحدث هذا في اذاعة تبث القرآن الكريم و في بلد مسلم يقول الفصل الاول من دستورها ان تونس دولة مستقلة ذات سيادة الاسلام دينها و العربية لغتها ، و لو حصل تجاوز في احد برامجها من واجب الهايكا أن تنبّه و تعاقب اذا لزم الأمر .

أما العجيب ان الهايكا لا ترى و لا تسمع بعض البرامج في تلفزات و اذاعات حفرت تحت القاع و داست قيم المجتمع و نزلت الى الحضيض .

كاتب و محلل سياسي



  
  
     
  
festival-d4b0e350464f021e3963ad0b9c30a7ad-2017-11-02 23:50:23






9 de 9 commentaires pour l'article 150218

Addel  (Tunisia)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 17h 16m |           
شنوه الضرر اللي جاهم من راديو القران الكريم
ظلم في ظلم و يني حرية التعبير و حرية الصحافة
يعجبهم كان فضايح العائلات هاو سرك في بئر هاو عندي ما نقلك ......

Jeb2013ri  (Tunisia)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 12h 00m |           
عجائب و غرايب, مازلنا نسمع ونشوفو

Abid_Tounsi  (United States)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 11h 55m |           
زد على ذلك : هذه ظاهرة لا يمكن السكوت عنها... القضاء لا بد أن يكون فوق الجميع.

يجب حل هذه الهايكا المندسة

Omarelfarouk  (Tunisia)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 11h 37m |           
La façon dont elle a été appliqué (l'arrêt de diffusion du radio) ne peut être expliqué que par un acte de vandalisme.
La position extrémiste de la HAICA à l'envers Radio Quoran favorise l'extrémisme dans le Can des voyous Takfiristes et de Daaech.
Le non respect du décision de la cour suprême en ce sujet ne permet pas l'instauration de l'état du loi et des droits.
J'appelle le parlement à questionner la Haica par non respect de la constitution et la décision des juges.

Abid_Tounsi  (United States)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 11h 35m |           
لا حول و لا قوة إلا بالله العظيم... بالله ماذا سيقول هذا اللجمي و زبانية هذه الهيئة التي تعمى على كل فضائح إعلام المجاري و تتجرأ على هذا الفعل الشنيع...

@باب نات: رجاء، واكبوا هذا الحدث الخطر و وافونا بآخر الأخبار بارك الله فيكم.

Zama9tel  (Tunisia)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 09h 54m |           
أنصار الباطل كثير...لكن أنصار الحق قليلون..ربي يهدينا ويتوب علينا..

Nourammar  (Tunisia)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 08h 56m |           
الهايكا ظاهرلي تطبق في كلام عبير موسى

Sly  (Tunisia)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 07h 47m |           
حسبنا الله ونعم الوكيل

Raisonnable  (United Kingdom)  |Vendredi 03 Novembre 2017 à 07h 45m |           
لأي يوم أجلت ليوم الفصل. كثير من القضايا في هذه الدنيا مؤجلة الحكم فيها ليوم لا ظلم فيه و لا مساس. طل الظلمة سسيقتص منهم و يقولون هذا ما وعد ربنا حقا فهل لنا من شفعاء فيشفعو لنا أو نرد قنعمل غير اللذي كنا نعمل





En continu
  
Tunis: 34°



















Derniers Commentaires