تلامذة ينجحون في تصنيع قمر صناعي صغير واطلاقه على ارتفاع 260 مترا فوق سطح الأرض



نجح فريق من تلامذة معاهد تونسية في اطلاق قمر صناعي تجريبي صغير الحجم من نوع "كيوبسات" باستعمال طائرة مسيرة عن بعد ، في تجربة هي الأولى من نوعها من حيث الارتفاع المسجل والذي ناهز الـ 260 مترا، وفق ما كشف عنه نادي المهارات الأولى بصفاقس.


ونقلت الجمعية التونسية للفضاء، على صفحتها بشبكة "فايسبوك"، مساء الاربعاء، الخبر، مبينة ان الهدف من هذا المشروع كان التقاط الصور وقياس مستوى التلوث في الطبقات الهوائية لمدينة صفاقس وذلك للمساهمة في التوعية حول أهمية الحفاظ على البيئة واتخاذ الاجراءات اللازمة سواءا من المسؤولين بالدولة أو المواطنين في سبيل الحد من المخاطر البيئية بالمنطقة.



وينتظر بعد نجاح تجربته في الهواء، أن يعمل فريق نادي المهارات الأولى بصفاقس، مستقبلا، بالتعاون مع منظمات وطنية ودولية على غرار الجمعية التونسية للفضاء، على إطلاق أول قمر صناعي في افريقيا من صنع تلاميذ المعاهد نحو الفضاء.


واكدت الجمعية التونسية للفضاء ضرورة دعم مثل هذه المشاريع لرفع راية تونس معلقة بالقول ان "رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة" وان "المستحيل ليس تونسيا"

وأطلقت تونس في 22 مارس 2021 اول قمر صناعي تونسي الصنع يحمل اسم "تحدي 1" من قاعدة "بايكونور" الروسية في كازاخستان عبر صاروخ "سوايوز 2".


وتولت شركة "تلنات " التونسية وبكفاءات تونسية بحتة تصنيع هذا القمر الصناعي الذي كان من المفترض اطلاقه بالتزامن مع احتفال تونس بعيد الاستقلال يوم 20 مارس لكن ذلك تاجل بسبب سوء الأاحوال الجوية.

ويعتبر "تحدي 1" قمرا صناعيا صغيرا من نوع الأقمار الصناعيّة المكعبة، إذ يزن زهاء 3 كيلوغرامات ويختص في مجال انترنت الأشياء بما يساهم في تطوير خدمات تونس في هذا المجال.

يذكر ان الجمعية التونسية للفضاء هي جمعية غير ربحية تعمل على نشر ثقافة علم الفضاء والعلوم ذات الصلة ووضع تقنيات بيداغوجية للنهوض بالثقافة العلمية على نطاق واسع. كما ترنو الى تيسير تبادل الافكار والتجارب بين النوادي والشغوفين بعلم الفلك وعلوم الفضاء والمهنيين وعموم الجمهور.




Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 234637