افتتاح الدّورة الثانية لتظاهرة "أيام سليوم المسرحية"



انطلقت مساء أمس الجمعة فعاليات الدورة الثانية لتظاهرة "أيام سليوم المسرحية" التي ينظمها مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين بالشراكة مع المركب الثقافي بالقصرين والمركز الدّولي للفنون المعاصرة وفضاء فنّ الحياة.

وتعد هذه التظاهرة التي تتواصل بالقصرين على مدى ثلاثة أيام، "محور العمل الثقافي الذي تؤمنه ولاية القصرين في افتتاح الموسم الثقافي 2021-2022 " وفق المنظمين.

وقد تمّت برمجة 13 عملا مسرحيا موجّها لجميع الفئات الأطفال والناشئة والشّباب والكهول، ستتوزع على 5 فضاءات بالقصرين هي المركب الثقافي والمركز الدولي للفنون المعاصرة وفضاء فن الحياة والسجن المدني والساحات العامة.، عما أن الجمهور سيكتشف أعمالا مسرحية تقدم لأول مرة منها مسرحية "تحت خط الحياة" لمركز الفنون الركحية والدرامية بالقصرين و"ما بعد فرنكشتاين" و"مريض" للمركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين . كما توفر هذه الأيام مناسبة للمهتمين بأب الفنون، لحضور مائدة مستديرة تتناول قضايا المسرح التونسي ودور السلطة أثناء التحولات، وتشارك فيها كفاءات مسرحية من الإدارة التونسية على غرار مدير إدارة الفنون الركحية ومدير قطب المسرح والهياكل النقابية المختلفة، وستكون فرصة لتشخيص واقع المسرح التونسي وتحليل أبعاده و تقديم التصورات والحلول الممكنة للمشاكل المطروحة.
وجدير بالذكر أنه سيتم بث الندوة مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي كما سيتم تجميع المداخلات والنقاشات ونشرها في كتيب إثر التظاهرة .

وإلى جانب الندوة والعروض المسرحية، تتضمن البرمجة عددا من الورشات منها ورشة فن الممثل "الشخصية المسرحية من النص إلى الركح " يؤمنها الفنان المسرحي محمد منير العرقي وورشة الرقص المسرحي ويؤمنها الكوريغراف وليد القصوري وورشة فن العرائس " صنع و تحريك " يؤمنها العرائسي ريان عيشاوي .وتهدف هذه الورشات إلى تكوين هواة المسرح والمحترفين في مختلف الاختصاصات المذكورة، ثم العمل على مواصلة تكوينهم ضمن مختبرات التكوين بمركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين .

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 234332