تركيبة الحكومة الجديدة ..25 عضوا من بينهم 9 نساء



أعلنت اليوم رئيسة الحكومة نجلاء بودن بقصر قرطاج عن تركيبة حكومتها التي كلفت بتشكيلها منذ 29 سبتمبر الماضي من قبل رئيس الجمهورية، وادت رئيسة الحكومة رفقة اعضاء الحكومة اليمين امام رئيس الجمهورية





وتضم تركيبة الحكومة الجديدة 24 وزيرا وكاتبة دولة من بينهم 9 نساء وهي كالآتي:


وزيرة العدل : ليلى جفال
وزير الدفاع: عماد ممّيش
وزير الداخلية: توفيق شرف الدين
وزير الخارجية والهجرة وشؤون التونسيين بالخارج: عثمان الجرندي
وزيرة المالية: سهام نمصية البوغديري
وزير الاقتصاد والتخطيط : سمير سعيّد
وزير الشؤون الاجتماعية: مالك الزاهي
وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة : نايلة نويرة القنجي
وزيرة التجارة وتنمية الصادرات : فضيلة الرابحي بن حمزة
وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري : محمود الياس حمزة
وزير الصحة : على مرابط
وزير التربية : فتحي السلاوتي
وزير التعليم والبحث العلمي : منصف بوكثير
وزير الشباب والرياضة : كمال دقيش
وزير تكنولوجيات الاتصال : نزار بن ناجي
وزير النقل : ربيع المجيدي
وزير التجهيز والاسكان : سارة زعفراني زنزري
وزير املاك الدولة والشؤون العقارية : محمد الرقيق
وزير البيئة : ليلى الشيخاوي
وزير السياحة : محمد المعز بن حسين
وزير الشؤون الدينية : ابراهيم الشايبي
وزيرة الاسرة والمراة والطفولة وكبار السن : آمال موسى بلحاج
وزيرة الشؤون الثقافية : حياة قطاط القرمازي
وزير التشغيل والتكوين المهني : نصرالدين النصيبي
كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة وشؤون التونسيين بالخارج :عايدة حمدي



Commentaires


8 de 8 commentaires pour l'article 233971

Amor2  ()  |Mardi 12 Octobre 2021 à 12h 35m |           
لنسمّي الأشياء بمسمّياتها...
الإنقلاب الذي قام به قيس سعيد هو لإسترجاع وزارة الداخلية تحت جناحه.
قام بتعيين شرف الدين وزيرا للداخلية وفرضه على حكومة المشيشي . فشرف الدين هو من أصهار زوجته من سوسة وهي من فرضت تعيينه كذلك بوزارة الداخلية كان يستطيع أن يسيطر على كل شيء وليس في حاجة لا للبرلمان و لا لإنقلاب ، يعيّن الولاة و المعتمدين و تغيير جميع القوانين المحلية تمهيدا لمشروعة الجديد. قام شرف الدين بتغييرات كبرى على مستوى القيادات العليا في الداخلية بإتفاق مع الرئيس بدون الرجوع إلى رئيس الحكومة المشيشي ، فأقاله المشيشي على الفور وأعاد التعيينات
القديمة.
ثارت ثائرة الرئيس إذ كيف للمشيشي أن يعزل وزير الداخلية دون التشاور معه. و قرر مقاطعة الحكومة و رئيسها و لم يسمح للوزاء الجدد بآداء اليمين . و ماحجة شبهة فساد لأربعة وزراء كانت حجة واهية لا قيمة لها.
طلب من رئيس الحكومة أن يستقيل ليعود له تعيين شخصية جديدة بتشكيل حكومة فرفض المشيشي
،، الرئيس خشي من أن تسحب الثقة من الحكومة في البرلمان فيعود التكليف للحزب الأول في البرلمان لتشكيل حكومة.
عندها بدأ يخطط للإنقلاب ... وبدأت برواية القوات الحاملة للسلاح المدنية و العسكرية وحتى الديوانة .. ليسحب الغطاء الأمني للحكومة..
رئيس الحكومة كان يغط في سبات عميق معتمدا على الغطاء البرلماني الذي هو بدوره في مهب الريح دون محكمة دستورية لا يسوى شيء....

BenMoussa  (Tunisia)  |Mardi 12 Octobre 2021 à 09h 08m |           
ويتواصل تقسيم التونسيين والتفرقة بينهم
حكومة لا تحتوي على اي عضو من الجنوب
فهل هم كراية ام هو العقاب الجماعي

Biladi2012  (Tunisia)  |Mardi 12 Octobre 2021 à 07h 08m |           
ما بتي باطل، حكومة غير شرعية، انشاء الله ربي يستر تونس

Falfoul  (Tunisia)  |Lundi 11 Octobre 2021 à 19h 20m |           
وآل عبو آش عطاوهم ...

Zikas  (Tunisia)  |Lundi 11 Octobre 2021 à 18h 00m |           
بِسْمِ اللََّهِ الرَّحْمَن الرَّحِيــمْ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ إِسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَــاءِ وَهُوَ السَّمِيــعُ الْـعَلِيــمْ
؛ تَوَكَّلْنَا عَلَى اللَّهِ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيـــمْ ... "يَـارَبْ ! .. اللَّهُمَّ وَفَّقْ هّـذِهِ الْحُكُـومَة لِمَا تُحِبُّهُ وَتَرْضَـاهُ لِتُونِسِ وَلِشَعْبِهَا الْأَبِيِّ الصَّبُورِ، واجْعَلْ لَنَا مَخْرَجَ نُورٍ مُشِعٍَ لَنْ لا يَنْطَفِئَ أَبَدَا" .. اللَّهُمَّ آمِينْ يَــــا رَبَّ الْعَالَمِيـــنْ

Radhiradhouan  ()  |Lundi 11 Octobre 2021 à 11h 25m |           
الحمد الله صار عندنا حكومة
وإن شاء الله يصير عندنا رئيس يخدم مصالح تونس بعيدا عن مصالح الطامعين في تونس

Kamelnet  ()  |Lundi 11 Octobre 2021 à 11h 11m |           
Le bateau est entrain de coulé ...la prochaine étape...# sauve qui peut #

Lechef  (Tunisia)  |Lundi 11 Octobre 2021 à 10h 15m |           
Environ 30% des femmes. Bonne chance pour tout le monde gouvernants et gouvernés pour la prospérité de la nation . Tout est question d'endurance, nous ne doutons pas de la compétence de cette équipe.