الجمعية التونسية لقرى الأطفال" تطلق حملة إعلامية تحسيسية لحشد الدعم المادي عن طريق آلية الإرساليات القصيرة"



وات - أطلقت "الجمعية التونسية لقرى الأطفال س و س" في إطار جهودها لمجابهة الصعوبات المالية التي تمر بها، حملة إعلامية تحسيسية لحشد الدعم المادي عن طريق آلية الإرساليات القصيرة التي مكنتها منها رئاسة الحكومة إلى غاية 20 أوت المقبل، وذلك بجمع التبرعات عبر إرسالية قصيرة على الرقم (85510) بما قيمته 1750 مليما معفاة من كل الضرائب والأداءات.

وأهابت الجمعية في بيان صحفي، أصدرته اليوم الاثنين، بالمجتمع المدني ووسائل الإعلام بإنجاح حملتها ذات الأبعاد الإنسانية وتحفيز المواطنين للانخراط فيها من أجل تجاوز العجز المادي الناجم عن انقطاع الدعم الخارجي عنها من طرف "الفدرالية العالمية لقرى س و س"، بما يجعل هذه الجمعية، التي تضم أربع قرى في كل من قمرت والمحرس وسليانة وأكودة، مطالبة بتوفير ميزانية لا تقل عن 5 مليون دينار سنويا لتسيير هذه القرى التي ترعى 1550 طفلا تونسيا فاقدا للسند.


وتؤمن هذه القرى بوصفها مؤسسات تربوية اجتماعية الرعاية الأسرية (نظام عائلي بديل) والصحة والتربية والتعليم والتكوين والتأهيل للإدماج الاجتماعي، خدمات يسهر على إسدائها مجموعة من المربين والمربيات المختصين.

وأوضحت جمعية قرى (س و س) أن الغاية من إطلاق الحملة الإعلامية هو تحقيق "الاستفادة القصوى" من خدمة الإرساليات القصيرة، المتاحة إلى غاية 20 أوت المقبل، مبينة أنها وفرت في إطار هذه الحملة مادة إعلامية للنشر والبث من طرف وسائل الإعلام تتمثل في ومضتين تحسيسيتين (واحدة مرئية والثانية مسموعة) تم إنتاجهما من طرف متطوعين.

ويقوم مضمون هاتين الومضتين على دعوة المواطنين لإرسال إرسالية قصيرة والمساهمة في "إنقاذ أطفال في حاجة للدعم المادي والمعنوي وتوفير احتياجاتهم من غذاء وملبس وتعليم وصحة.. " بحسب ما ورد في نص البيان.

يذكر أن رئاسة الحكومة كانت قد وافقت على طلب "الجمعية التونسية لقرى الاطفال " جمع التبرعات عن طريق الإرساليات القصيرة، لمدةة ثلاثة اشهر بداية من تاريخ 20 ماي المنقضي.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206124