وزير المالية: تونس لا يمكنها تأخير سداد ديونها الخارجية باي حال من الأحوال



وات - اكد وزير المالية، محمد نزار يعيش، انه ليس بامكان الوزارة ايقاف الصكوك المتداولة خاصة وان نسبة رجوعها عادية وفق بيانات البنوك وان ايقاف الصكوك سيضر بالاقتصاد التونسي.

ولفت يعيش في رده على اسئلة النواب خلال جلسة عامة لمجلس نواب الشعب، الخميس، الى ان المبالغ التي تم تجميعها بصندوق 1818 والبالغة 25 مليون دينار تعد "ضعيفة " و كان من الممكن ان تكون في حدود 2500 مليون دينار وقال ان الوقت قد حان للتبرع لقائدة هذا الصندوق في ظل الاعفاءات المقدمة وكذلك للتعبير عن الوطنية مبينا ان التصرف في الصندوق سيتم بمساعدة من عدد من المنظمات واعلن يعيش ان قطاع التمويل الصغير قرر تأجيل قروض 450 الف حريف ويتعين على الحرفاء الإتصال بهذه المؤسسات للتعبير عن الرغبة في تاجيل سداد الاقساط.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 200548

Sarramba  (France)  |Vendredi 27 Mars 2020 à 13h 41m |           
المفروض والمطلوب من الوزير و من رئيسه العمل مع الدول المديونة أن تُفَسّخ ديونها نهائيّا، خاصّة من طرف البنك الدولي والبنك العالمي للتنمية و الدول الغنية كامل ديون الدول الضّعيفة و الفقيرة
و هذا من صالح الدّول الغنية لأن اذا أفلَست الدّول مثل تونس سيفقدون أسواقهم العادية و بالتالي يطيلهم الافلاس أيضا