ولاية بنزرت تنظّم الدورة الأولى ل''ملتقى الشيخ العلامة محمد الصالح بن عثمان للفقه الإسلامي''



وات - تحت شعار " الفقه المالكي في سياقاته المعاصرة"، انطلقت اليوم السبت بولاية بنزرت، الدورة الأولى ل"ملتقى الشيخ العلامة محمد الصالح بن عثمان للفقه الإسلامي".
وفي تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، قال وزير الشؤون الدينية، أحمد عظوم الذي أشرف على افتتاح هذه الدورة: "إن تونس لم تشهد، على مر التاريخ، أي حروب ونزاعات بسبب الدين، لأنها بلد انفتاح وتأصّل واعتدال، رغم تعدد المذاهب على غرار المالكية والحنفية والإباضية، ملاحظا مع ذلك اعتزاز أهل تونس بالمذهب المالكي الذي أشع على شمال إفريقيا وغربها وذلك دون تعصب أو إقصاء"، وأضاف أن تنظيم ملتقى العلاّمة محمد الصالح بن عثمان، "يندرج في إطار العرفان بمكانته العلمية والإجتماعية وأيضا من أجل التأكيد على أن الإسلام هو دين عمل ووحدة واعتدال وهي من مميزات البلاد التونسية".

وقد تضمّنت التظاهرة، بالخصوص، جلسة علمية أولى حول مبحث بعنوان "المذهب المالكي والأمن الفكري والروحي" تم فيه استعراض عدد من المداخلات القيمة، من أبرزها مداخلة للأستاذ بجامعة الزيتونة، إبراهيم الشايبي حول "خصائص المالكية" ومداخلة المدير الجهوي للشؤون الدينية، سليم بن الشيخ بعنوان "المذهب المالكي والتصرف، ابن أبي جمرة الأندلسي انموذجا".


أما الجلسة العلمية الثانية تناولت مبحث "المذهب المالكي والقضايا المعاصرة" وتضمنت تقديم مداخلات منها تلك قدّمها رئيس رابطة الجمعيات القرانية، محمد مشفر، حول "المدرسة الفقهية المالكية وقضايا العصر" ومداخلة أستاذ الفقه وأصول الدين بجامعة الزيتونة، عمر بن عمر حول "مناصرة المذهب المالكي ودورها في تحقيق وحدة المجتمع" ومداخلة الامام الخطيب بجامع التوبة ببنزرت، الشيخ محمد فوزي التومي بعنوان "الفقه المالكي وضرورة التجديد".

يُذكر أن وزير الشؤون الدينية أشرف بمناسبة زيارته إلى الجهة، على تدشين وافتتاح جامع الإحسان بمنطقة البحيرة من معتمدية بنزرت الشمالية.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 198504

Sarramba  (Tunisia)  |Dimanche 23 Février 2020 à 13h 09m |           
هذا "الوزير" جاهل بالاسلام و بتاريخه. لا يفقه تاريخ الدولة العبي
دية "الفاطمية" الماجوسية الشيعية وزحف بني هلال المشهور الذي أبادها بفضل الله الى الأبد