الاعتداء على الطاقم الطبي وشبه الطبي بمستشفى المنجي سليم وتهشيم معدات قسم الاستعجالي اثر وفاة فتاة



وات - شهد مستشفى المنجي سليم بالمرسى، صباح اليوم الأحد، حالة من الفوضى بسبب إقدام عدد من الأشخاص على تهشيم عدة تجهيزات بقسم الاستعجالي والاعتداء على الطاقم الطبي وشبه الطبي، إثر وفاة قريبتهم بالمستشفى، وفق ما أفاد به مدير عام الهياكل الصحية العمومية محمد مقداد.
وأوضح مقداد في تصريح ل(وات)، أنه على إثر وفاة فتاة تبلغ من العمر 15 سنة بقسم الاستعجالي بالمستشفى قام أفراد من عائلتها بتكسير التجهيزات الطبية والاعتداء على طاقم المستشفى، مشيرا الى أنه تم توجيه جثة الفتاة للتشريح الطبي حسب الإجراءات العادية، دون تقديم أكثر تفاصيل.
وأضاف أن وزارة الصحة سترفع دعوى قضائية ضد الأشخاص المعتدين لما ألحقوه من أضرار بتجهيزات وطاقم المستشفى لاسيما وأن تعويض هذه التجهيزات يتطلب وقتا طويلا الأمر الذي من شأنه التأثير على خدمة المرضى الوافدين على مستشفى المنجي سليم.
وعبر المتحدث عن استنكاره لمثل هذه الأفعال لما لها من انعكاسات على خدمات المرفق العمومي، معربا عن تعاطفه مع الفريق الطبي وشبه الطبي بالمستشفى لما يبذله من جهود لتأمين الإحاطة الطبية بالمواطنين.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 196854

Karimyousef  (France)  |Dimanche 26 Janvier 2020 à 16h 50m |           
Il faudrait peut-être appeler la police la prochaine fois pour pouvoir annoncer le décès de la personne à sa famille.
quelques soit la douleur morale de cette famille, ces accès de violence sont inadmissibles.