جمعية المعهد الرشيدي توقع اتفاقية شراكة مع الإذاعة خاصة IFM



وات - أبرمت جمعية المعهد الرشيدي للموسيقى التونسية اتفاقية شراكة مع الإذاعة الخاصة IFM سيتم بمقتضاها تغطية هذه المؤسسة الإذاعية للأنشطة والعروض الموسيقية والتظاهرات التي تنظمها جمعية المعهد الرشيدي.

وحضر حفل توقيع الاتفاقية الذي أقيم مساء اليوم الثلاثاء بدار الأصرم بالمدينة العتيقة بالعاصمة، أعضاء جمعية المعهد الرشيدي ومجموعة من الفنانين والإعلاميين.


وابرز رئيس جمعية المعهد الرشيدي محمد الهادي اهمية هذه الاتفاقية، قائلا إن مثل ابرام مثل هذه الاتفاقيات مع وسائل الإعلام تمكن من التعريف بالموسيقى التونسية وبمختلف الأنشطة التي تقوم بها جمعية المعهد الرشيدي.
وذكّر بالدور الذي تأسست عليه هذه الجمعية وهو المحافظة على الإرث الموسيقي التونسي تدوينا وتلقينا وتعليما.

وتحدّث الموحلي عن تمكّن جمعية المعهد الرشيدي من رقمنة أرشيفها وإتاحته للعموم وللطلبة والأساتذة والباحثين بداية من شهر فيفري القادم.


ومن جانبه، أفاد الرئيس المدير العام لإذاعة IFM حامد السويح أن هذه الاتفاقية تتنزّل ضمن التوجه العام للمؤسسة في تعزيز حضور الموسيقى التونسية.

وسيتم الشروع في تنفيذ الاتفاقية بداية من يوم 9 فيفري القادم، حيث سيقام بالمسرح البلدي بالعاصمة عرض موسيقي بعنوان "دار مقام"، وذلك بمشاركة ما لا يقل عن 50 عنصرا بين عازفين وكورال، وفق ما أفاد "وات" نائب رئيس جمعية المعهد الرشيدي للموسيقى التونسية أنيس الصغير.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية المعهد الرشيدية للموسيقى التونسية تأسست في شهر نوفمبر من سنة 1934 إثر الجلسة التأسيسية التي ترأسها مصطفى صفر وانعقدت الجمعية الخلدونية.

وقد اكتسبت الرشيدية اسمها من اسم باي تونس "محمد الرشيد باي"، الذي فضل التخلي عن السلطة والجاه والنفوذ ليتربع على عرش الغناء والطرب واعتكف في قصره بمنوبة بضاحية تونس العاصمة بعد عودته من المنفى بقسنطينة (الجزائر) صحبة وزيره ومستشاره للقلم الباشي الكاتب محمد الأصرم.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196592