اجتماع رؤساء الكتل النيابية يناقش مسائل تتعلق بمدونة سلوك برلمانية



وات - خصص اجتماع رؤساء الكتل النيابية المنعقد اليوم الاثنين بقصر باردو باشراف راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب لمتابعة سير أعمال المجلس.

وناقش رؤساء الكتل وفق بلاغ للمجلس "مسائل تتعلّق بمدوّنة سلوك برلمانية وضرورة إيجاد قواعد للعمل المشترك". واعتبروا أن "ما حصل من إرباك يعد إساءة في حق المجلس وأعضائه ويجب أن لا يتكرّر مستقبلا".


وتداول رؤساء الكتل من جهة أخرى بخصوص فكرة تشكيل فريق عمل أو لجنة تشتغل على تطوير العمل البرلماني في مختلف أوجهه .
وقد تم خلال هذا الاجتماع تأكيد أهمية التسريع بتركيز اللجان في المجلس.

وكانت الجلسة العامة المخصصة ليوم امس الأحد والمخصصة لمناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2020 شهدت تعطيلا بحوالي 40 دقيقة عن موعد انطلاقها بسبب اعتلاء نواب الدستوري الحر منصة رئيس المجلس ونائبيه والمكان المخصص لرئيس الحكومة لإلقاء بيان الحكومة.

يذكر ان كتلة الحزب الدستوري الحر قد انطلقت في تنفيذ اعتصام داخل البرلمان منذ يوم 3 ديسمبر الحالي، بدأته أمام مكتب رئيس المجلس ثم تحولت به إلى قاعة الجلسات العامة، احتجاجا على مداخلة النائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي في الجلسة العامة لليوم ذاته، والتي وصفت فيها نواب الدستوري الحر ب"الباندية" و "الكلوشارات"، مما نتج عنه حالة من التوتر الحاد وتعطيل أشغال اللجان.
وكان مكتب مجلس نواب الشعب، ادان مساء امس الأحد، "كلّ العبارات والأفعال التي أربكت السير العادي لهياكل المجلس"، داعيا جميع النواب إلى "احترام حسن سير العمل واحترام القانون وأخلاقيات العمل البرلماني".

كما حث في هذا السياق على "تنقيح النظام الداخلي، ووضع مدوّنة سلوك برلمانية تسمح بمنع تكرار الإخلالات" المسجلة خلال الايام الأخيرة.

وعبر مكتب البرلمان في بلاغين منفصلين أصدرهما تباعا، مساء الأحد، عن إدانته "لكل العبارات المسيئة الصادرة في حق الحزب الدستوري الحر"، و"سحب تلك العبارات من مداولات الجلسة العامة ليوم 3 ديسمبر 2019"، مثلما عبر عن إدانته "لكل العبارات المسيئة الصادرة في حق كتلة النهضة"، و"سحب تلك العبارات من مداولات الجلسة العامة ليوم 3 ديسمبر 2019".

وقد اعلنت عبير موسى رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر خلال ندوة صحفية عقدتها صباح اليوم الاثنين بمقر مجلس نواب الشعب بباردوعن رفع الكتلة للاعتصام داعية نواب كتلتها الى الالتحاق بقاعة الجلسات لمتابعة عملهم البرلماني.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194061