محمد الناصر: الوحد الوطنية صمام الأمان للخروج بتونس من الوضع الراهن المتردي



وات - أكد رئيس الجمهورية بالنيابة السابق، محمد الناصر، اليوم الخميس، أن الوحدة الوطنية تظل صمام الأمان للخروج من الوضع المتردي وتجاوز الصعوبات الراهنة التي تمر بها تونس، وأن كل الأطراف مدعوة للتحلي بروح المسؤولية لبناء المستقبل الواعد بمنآى عن كل الخلافات مشددا على أن الوضع في تونس يهم الجميع.

وأوضح الناصر، الذي شغل منصب رئيس مجلس نواب الشعب إلى حين تعيينه رئيسا للجمهورية بالنيابة إثر وفاة الرئيس السابق الباجي قايد السبسي يوم 25 جويلية 2019، وبمناسبة تكريمه خلال إحياء الذكرى 67 لاستشهاد الزعيم النقابي فرحات حشاد، بمقر الاتحاد العام التونسي للشغل بالعاصمة، أنه قد أدى واجبه الوطني وفقا لما أملاه عليه ضميره وحب تونس والتفاني في خدمتها. وأضاف أن الاستجابة لتطلعات المواطنين لن تتحقق إلا عبر تبجيل المصلحة الوطنية العليا بعيدا عن الأهواء الفئوية والحزبية، وتوحيد الصف لتحقيق النجاح المطلوب.


كما ذكر في جانب آخر بأهمية الدور الذي يلعبه الاتحاد في الدفاع عن حقوق العمال والاجراء والطبقة الشغيلة، وإسهامه في بناء الدولة التونسية وانجاح الثورة والانتقال الديمقراطي، وبالتالي تحقيق التقدم المنشود في تونس.

ومن جانبه أوضح الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أن هذا التكريم يندرج في اطار الاعتراف بالدور الوطني والاجتماعي الذي لعبه الرجل في هذه المرحلة الفارقة التي تمر بها تونس وما تتطلبه روح المسؤولية من عمل وجهد لخدمة الصالح العام.
واستعرض في هذا السياق، الخطوات الإيجابية التي قام بها محمد الناصر تجاه الوطن، وهو على حد تعبيره " الرجل المتشبع بقيم الدولة المدنية والروح الوطنية الأصيلة، بما من شأنه حلحلة الاشكالات المطروحة، بعيدا عن الشخصنة وكل ما هو حسابات ذاتية".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 193862