اليوم الأول في ''دريم سيتي'': يوم مشحون بالعواطف والأحلام

Samedi 05 Octobre 2019



Samedi 05 Octobre 2019
وات - انطلقت يوم أمس الجمعة فعاليات الدورة السابعة ل"دريم سيتي" في أرجاء المدينة العتيقة بتونس.

كان اليوم الأول متنوعا من حيث الفقرات واعتمدت أغلب العروض على تقنية الفيديو والموسيقى والمؤثرات الصوتية ليطلق الزائر العنان لمخيلته.
واستهل "دريم سيتي" أنشطته الثقافية بعرض صوتي تفاعلي بعنوان "حدائق تبكي" للفنانة اللبنانية تانيا الخوري في دريبات دار حسين بباب منارة.

/قبور ناطقة تحكي أسرار أشخاص حلموا بغد أفضل عاشت سوريا ظروفا صعبة فقد عرفت سقوط عدد كبير من الشهداء في الانتفاضة الشعبية التي قامت من أجل اسقاط نظام الحكم سنة 2011.

يحكي عمل اللبنانية تانيا خوري قصة عشرة أشخاص من فئات عمرية مختلفة دُفنوا من طرف عائلتهم في حدائق منازلهم حتى لا يتم تشويه جثثهم أو سرقتها من أطراف تابعة لبشار الأسد بحسب أقوال الشاهدين على هذه الأحداث.

حكايات مؤثرة ومؤلمة حاكها أصدقاء القتلى وأفراد أسرهم، جمعتها تانيا لتروي لنا معاناة عشرة أشخاص كما كانوا ليرووها بأنفسهم.

هو عرض فريد من نوعه يستدعي الزائر للخوص في تجربة تفاعلية مشحونة بالعواطف حيث يتجرد الزوار من أحذيتهم ويلبسون أردية بيضاء حتى يتمكنوا من زيارة المقبرة التي كانت شبه حقيقة في القاعة المخصصة للعرض.
يجثو الزائر على ركبتيه وينبش التراب وكأنه حفار للقبور ليبحث عن مصدر الصوت الذي يروي له قصة الشهيد وحياته قبل الموت وكيف وارى الثرى مع أثار سمعية تبرز لحظات حياته الأخيرة.
هي قبور ناطقة تحكي معاناة وألام عشرة أشخاص عاديين لقوا حتفهم تحت الأنقاض وقد كان ذنبهم الوحيد أنهم سوريين.
ورافق هذا العرض التفاعلي مؤثرات صوتية وأغاني شعبية فلسطينية منها "يما مويل الهوى" و"هنا اليرموك".

وفي نهاية هذا العمل يكتب كل زائر رسالة لكل شهيد يعبر فيها عن حزنه أو موقفه من الأحداث التي وقعت في سوريا منذ بداية الانتفاضة الشعبية سنة 2011.
/بالمدينة العتيقة بتونس تبدأ الأحلام بعد الأجواء المشحونة بالعاطفة والألم تأخذ "دريم سيتي" الملتئمة تحت شعار "لنحلم بالمدينة" في دورتها السابعة، جمهورها إلى عالم مليء بالأمل والحلم والتمرد من أجل الحرية.
فيديو "من يخشى الإيديولوجية" لمروى أرزانيوس يسلط الضوء على مجموعة من النساء المتمردات من الكردستان غادروا إقليمهمن لتكوين قرية صغيرة جبلية تدعى "جنوار" بسوريا.

ما يميز هذه القرية أن النساء والأطفال وحدهم يستطعون الإقامة والعيش داخل هذه القرية المميزة حيث تعني كلمة "جنوار" باللغة الكردية المكان المخصص للنساء.
يحترم القاطنون بهذه الرقعة الجغرافية الصغيرة الطبيعة التي تمثل مصدر رزق لهم وملجأهم بعيدا عن الحرب وعن الأنظمة الاقتصادية الفاشلة المعتمدة في الدولة على حسب اعتقادهم.
هؤلاء المتمردات فكرن أيضا في كيفية حماية أنفسهن واخترن البعض منهن للمراقبة وتسلحن بأسلحة من نوع كلاشينكوف.
ويستقبل النساء الكرديات بقرية "جنوار" كل امرأة تعرضت للقهر والظلم جراء معاملة سيئة من زوجها والمطلقات وأيضا الأرامل اللاتي فقدن أزواجهن في الحروب.
في المدينة العتيقة تقدم "دريم سيتي" جرعات من الامل والحلم لشباب كاد أن يفقد أمله ويستسلم للواقع المرير لبرهة.

وفي هذا الإطار أطلق الفنان التشكيلي عاطف معط الله العنان لمخيلته وأثبت حبه لمدينته ورؤيته الاستشرافية لمستقبل أفضل لبلده حيث حول مصبا للفضلات إلى جنة صغيرة يحلو فيها الجلوس والاستمتاع بالمساحات الخضراء الصغيرة والرسوم التشكيلية التي زينت الجدران في بطحاء الكشاخ.
يتواصل الحلم والأمل مع تظاهرة "دريم سيتي" التي تتواصل فعاليتها إلى غاية 13 أكتوبر من الشهر الحالي.
وسيكون الجمهور على موعد مع عروض فرجوية حية وأفلام وثائقية وموسيقى ساحرة مع مبدعين شباب.


  
  
     
  
cadre-4de37dd9d821fd57398d1ea9f977564b-2019-10-05 11:38:50






0 de 0 commentaires pour l'article 190462






Présidentielles 2019
Législatives 2019
En continu


الخميس 17 أكتوبر 2019 | 18 صفر 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:09 17:43 15:14 12:12 06:28 05:02

16°
26° % 93 :الرطــوبة
تونــس 15°
0.969 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
26°-1528°-1931°-2032°-2230°-21







Derniers Commentaires