ماليزيا: الغنوشي يتحصل على الدكتوراه الفخريةة من الجامعة الاسلامية



باب نات - أسندت الجامعة الإسلامية بماليزيا ،شهادة الدكتوراه الفخرية في مجال الفلسفة في الحضارة الاسلامية لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ، وذلك تقديرا لجهوده المعرفية والعلمية ، وتثمينا لكتاباته العديدة في مجال الفكر الاسلامي ولمساهمته في نشر فكر الاعتدال في الإسلام


وقد شهد الحفل حسب بلاغ للنهضة مداخلات للدكتور رايس يتيم ، رئيس الجامعة ومستشار الحكومة الماليزية للشؤون الثقافية والاجتماعية ، و مديرتها الدكتورة زليخة قمر الدين ، كما قدم راشد محاضرة في الغرض افتتحها بتوجيه الشكر إلى الجامعة الاسلامية ومنوها إلى أنه يهدي هذه الدكتوراه الفخرية إلى تونس وشعبها وإلى شهدائها الذين أضاؤوا بدمائهم درب الحرية .

وقد أكد راشد في مداخلته على الوضع الحضاري للإسلام وحالة الضعف التي تمر بها الأمة مؤكدا على فكرة الحرية و مركزيتها في إدارة الخلاف في المجال العام وعلى أهمية الديمقراطية التي تقوم على أساس التوافق والتعايش وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الحزبية ، مبينا أن التجربة التونسية غدت مثالا حيّا على أهمية التوافق بين المعتدلين من التيار الإسلامي والمعتدلين من التيار العلماني في الحفاظ على المصلحة الوطنية وإنجاح تجربة الانتقال الديمقراطي .
كما أشار الغنوشي إلى أن العالم الاسلامي يعاني من صراع تأويلات للإسلام و أن التجربة الناجحة للمسلمين الديمقراطيين هي الكفيلة بملء الفراغ الذي احتله أهل الغلو و التطرّف و أصحابُ التأويل الخاطئ للإسلام.



Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 145219

Essoltan  (France)  |Jeudi 13 Juillet 2017 à 20h 01m |           
بعد ما شاب علقولو حجاب ...

Citoyenlibre  (France)  |Jeudi 13 Juillet 2017 à 16h 04m | Par           
إيه يا دكاتره هل مازالت الشمس تدور حول الارض

MOUSALIM  (Tunisia)  |Jeudi 13 Juillet 2017 à 09h 28m |           
أشار الغنوشي إلى أن العالم الاسلامي يعاني من صراع تأويلات للإسلام و أن التجربة الناجحة للمسلمين الديمقراطيين هي الكفيلة بملء الفراغ الذي احتله أهل الغلو و التطرّف و أصحابُ التأويل الخاطئ للإسلام.-يبدو أن التصدي لأصحاب التأويل الخاطئ للاسلام هو ما دفع لتكريم الشيخ الغنوشي في ماليزيا وهذا الهدف يجمع كل الاتجاهات التي تهدف للخروج بمجتمعاتنا من عنق الزجاجة عبر تجاوز إجتهادات العصر الأموي والعباسي التي فرضتها حقبة تاريخية غابرة في الزمن والعودة
للفترة المؤسسة في المدينة لعصر الرسول عليه الصلاة والسلام المسكوت عنه وهي المدينة المتنوعة ويتعايش فيها المختلف من اسلامي ومسيحي ويهودي واللاديني ونوادي تمارس فيها الحرية دون أن تؤذي غيرها في المجتمع والتي نشاهد أثرها في مدن المعرفة العالمية اليوم *

Raisonnable  (Tunisia)  |Mercredi 12 Juillet 2017 à 23h 10m | Par           
الشيخ راشد قامة علمية و ادبية و فلسفية رايخة و ستضل عبر التاريخ. افضل من الاف الدكاترة و المفكرين في تونس و غيرها. ماليزيا دولة متقدمة فاتتنا بقرون و لا تجامل. الدكتوراه مستحقة لرجل مفخرة لتونس