وزيرة الصحة تعلن عن جملة من الإجراءات الجديدة لفائدة القطاع الصحي بولاية سوسة

Samedi 17 Juin 2017



Samedi 17 Juin 2017
بــاب نــات - أعلنت وزيرة الصحة سميرة مرعي، خلال اشرافها، اليوم السبت، على المجلس الجهوي للصحة بولاية سوسة، عن جملة من الإجراءات التي تم اتخاذها لفائدة القطاع الصحي بالجهة والتي من شانها النهوض بالخدمات الصحية داخل المؤسسات الاستشفائية التي ما فتئت تشهد ضغطا متزايدا.
وشملت هذه الإجراءات توسعة وتهيئة قسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي ببوفيشة وتجهيزه بالكامل، الى جانب إعادة فتح قسم الطب العام المغلق منذ 18 سنة وتجهيز قسم العيادات الخارجية لطب العيون.

كما شملت الاجراءات التي أعلنت عنها وزيرة الصحة إعادة هيكلة المخبر للعمل بنظام 12 ساعة بالمستشفى المحلي بالنفيضة وتوفير كرسي اسنان لمركز الصحة الأساسية بالمنطقة وكذلك توفير طاولة ثابتة للتصوير الطبي فضلا عن تاهيل وتوسعة قسم الاستعجالي وتجهيزه وذلك بالتوازي مع وضع برنامج لتاهيل المستشفى المحلي لتطويره الى مستشفى جهوي.

وتم الاعلان كذلك، خلال المجلس الجهوي للصحة بولاية سوسة، عن احداث قسم استعجالي ودعمه بسيارة اسعاف وكذلك دعم المخبر وتجهيزه للعمل بنظام 12 ساعة بمركز الصحة الأساسية بكندار.
اما المستشفى المحلي بالقلعة الكبرى، فقد تقرر فتح قسم الأطفال به ودعم المستشفى بكرسي اسنان ومنظار، إضافة إلى توفير كرسي اسنان بالمستشفى المحلي بالقلعة الصغرى.
واذنت وزيرة الصحة بالانطلاق في اشغال قسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي بسيدي بوعلي ودعمه بكرسي اسنان والة ثابتة للتصوير.
ومن الإجراءات المعلنة، أيضا، دعم قسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بمساكن بالموارد البشرية وفتح قسم طب الاستعجالي الخاص بالأطفال والعمل على تجهيز المستشفى بالة للتصوير المغناطيسي وبالة تصوير الثدي سنة 2018 الى جانب دعم قسم تصفية الدم بالموارد البشرية للعمل بحصص مسائية.
وقد اذنت سميرة مرعي، بالمناسبة، بفتح بحث وتحقيق حول قبول قاعة العمليات منذ سنة 2010 وإيقاف العمل بها منذ سنة 2013 لعدم مطابقتها للمواصفات وعدم القيام باي اجراء لدخولها حيز الاستغلال.
وحظي مركز الصحة الأساسية بسيدي الهاني بقرارات تتعلق بتهيئته وتوسيعه ليتطور الى مركز وسيط يضم عيادات لطب الاختصاص ودعمه بالموارد البشرية وبسيارة اسعاف.

وأعلنت وزيرة الصحة كذلك عن إجراءات تهم المستشفى الجامعي سهلول بسوسة؛ حيث من المنتظر ان يتم تهيئة قسم الاستعجالي به وفقا للمواصفات العالمية بقيمة 5ر5 مليون دينار وكذلك تجهيزه بالة جديدة للكشف بالرنين المغناطيسي مع بداية 2018.
اما المستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة، فقد شملته إجراءات جديدة تهم بالخصوص فتح أربعة اسرة بقسم الإنعاش الطبي ووكذلك فتح 8 اسرة بقسم الإنعاش والتخدير، فضلا عن العمل على دعم المستشفى بمنظومة معلوماتية نموذجية متكاملة.

وافادت مرعي، بالمناسبة، ان الوزارة قامت بتجهيز مختلف المؤسسات الصحية بولاية سوسة باعتمادات ناهزت 19 مليون و355 الف دينار مشيرة الى الحرص على توفير حاجيات المستشفيات من الادوية وتنظيم التصرف في المستلزمات الطبية ومسالك توزيعها.
يذكر ان تدخلات الحاضرين في المجلس الجهوي للصحة بولاية سوسة تركزت بالخصوص على الدعوة الى بذل مجهودات إضافية لدعم المؤسسات الصحية بالجهة بالتجهيزات وبالموارد البشرية الناقصة، مشيرين بالخصوص الى تقادم التجهيزات الطبية التي لا يتم تغييرها والى النقص الفادح في الإطارات الطبية والشبه طبية العاملة بالجهة التي تستقبل اعدادا هامة من مرضى المناطق الداخلية.
اج/عماد


  
  
  
  
cadre-d15fe09da0f1d8cb445133f05bb32aad-2017-06-17 17:20:37






0 de 0 commentaires pour l'article 144207





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires