أساتذة ومشايخ الزيتونة يطالبون بسحب المبادرة التشريعية المتعلقة بتغيير أحكام المواريث



باب نات - طالب عدد من علماء ومشايخ وأساتذة الزيتونة ب سحب المبادرة التشريعية المتعلقة بتغيير أحكام المواريث وبعدم الاستمرار فى طرحها أو الجدل فيها . ودعوا خلال ندوة صحفية وعلمية تحت شعار المواريث بين الحكم الشرعى ودعوات التغيير عقدها اليوم الاربعاء بالعاصمة عدد من علماء ومشايخ الزيتونة الى اعداد مدونة سلوك قانونية تبين لعدد من نواب مجلس الشعب حدود تدخلهم فى نطاق المبادرات التشريعية التى يتقدمون بها .
وقالوا ان الاحكام الشرعية القطعية التى نزلت بالقران والسنة والتى تعتبر مصدرا أساسيا للتشريع لا يجوز المساس بها من منطلق دستورى وشرعى مشيرين الى أن كل الفصول التى تضمنها دستور تونس الجديد تحرم وتحجر النيل والمساس ومراجعة هذه الاحكام باعتبارها نصوصا قطعية حسب رأيهم.

فقد أكد الاستاذ بجامعة الزيتونة نور الدين الخادمى وزير الشوون الدينية الاسبق أن الموقف الشرعى للمواريث موقف قطعى وصريح من خلال القران الكريم والسنة النبوية الصحيحة واجماع الامة الاسلامية منذ 14 قرنا . واعتبر أن الدعوة المتعلقة بتغيير أحكام الميراث واثارة مثل هذه المواضيع تعد هتكا للشريعة الاسلامية التى من شأنها أن تزيد من احتقان الشعب التونسى حاثا البرلمان على سحب هذه المبادرة والاهتمام بالقضايا الحقيقية والاولويات الوطنية على غرار التنمية والتشغيل والصحة والتعليم .


من جهته قال سليمان الشواشى الاستاذ بجامعة الزيتونة وعضو المجلس الاسلامى الاعلى ان مثل هذه المبادرة تدل على وجود افلاس فكرى وتعليمى وقانونى معتبرا أنها قضية مفتعلة جاءت من أجل تفريق أبناء الشعب وصرفهم عن القضايا الحقيقية من وجهة نظره.
وفسر أن الفصول 1 و6 و145 و146 من الدستور توكد على أن الاسلام دين الدولة وأن أحكام الميراث جزء منه لذلك يحرم تغييرها أو تبديلها أو تعطيلها ملاحظا أنها أحكام قطعية الثبوت والدلالة .

أما المحامى فتحى العيونى فقد ذكر أن الدعوة المتعلقة بتغيير المواريث لم تبن على أسس ايديولوجية أو فكرية وانما قدمت بناء على قراءة خاطئة للدستور استندت الى أحكامه وبالخصوص فصله الثالث والفصل 21 الذى تحدث عن المساواة والفصل 49 الذى تناول مسالة التناصف . وقال فى المقابل ان الدستور الجديد كرس وعزز المرجعية الاسلامية للتشريعات التى لا يمكن بأى حال من الاحوال أن تراجع على غرار الفصل 6 من الدستور الذى ينص بصفة صريحة على أن الدولة راعية للدين.

يذكر أن النائب مهدى بن غربية كان تقدم فى بداية شهر ماى الجارى بمقترح مشروع قانون لاعادة تحديد منابات الميراث.


Commentaires


10 de 10 commentaires pour l'article 125404

Moncef Saadaoui  (Belgium)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 15h 55m | Par           
أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون. صدق الله العظيم قال الله قال الرسول لا مشروع ولا هم يحزنون.

Ahmed Beyoub  (France)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 15h 44m |           
@chiheb oueslati

الديمقراطية نمط تسيير سياسيا وإجتماعيا للبلاد
ولكل بلد وشعب ثوابته إختيارته وطريقة عيشه
الديمقراطية ليست أعمل كما يعمل أو يسير الشعب الآخر
فى فرنسا ليس محرما أن يتزوج الأخ بأخته وقد حصل ذلك فى الثمانيات
هل يجب أن نترك مثل هذا يقع عندنا ثم نعلله حقوق ألإنسان و و
فى ألمانيا يمكن للمرأة أن تخرج وتتجول فى الشارع فى لباس حواء والأمن يحميها وذلك من حريتها
هل تقبل بذلك فى عائلتك؟

الديمقراطية دائما محلية

Ahmed Beyoub  (France)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 15h 26m |           
قضايه مفتعلة من زناديق
ليقدموها للتصويط فسيأكلون كبوط
البهيم ما يفهم إلا ما يهمزوه

أكثر بل أغلب الشعب التونسى مسلم والإسلام معشعش فى دماغه ويجرى فى دمه وهو لا يترك و لا يقبل أبدا أن تمس قيمة من قيم دينه الحنيف
التونسى يمكنه أن يسكر حتى الثماله ويعترف بأنه إرتكب محرم ويقوم يطلب العفو والتقرب للمولى عندها يصحى
التونسى مسلم أصيل قلبا وقالبا
واحد فى المأة منهم إعضام حارمه أو إيحبوا كان النجاسة

Srettop  (France)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 14h 58m |           
@ Sarih
Contente-toi de nous faire part de tes commentaires avisés tout en restant poli; et en arabe de préférence, peut-être seras-tu plus à ton aise. Crois-tu que l'église n'existe que dans la chrétienté ou qu'il faut porter une soutane pour être prêtre?

Sarih  (Tunisia)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 14h 43m |           
@ SRETTOP que'es ce que t'est minable à ce point t'est deraciné??? même et tu resteras toute ta vie perdus t'es ni vrai français ni vrai tunisien

Srettop  (France)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 14h 22m |           
صورة تذكارية للكنيسة الرسمية.

Chiheb Oueslati  (Tunisia)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 14h 16m |           
الحدود في السرقة والزنا وتحريم التبني ...كلها أحكام شرعية فلماذا يتم التركيز على أحكام الميراث والحال أن القوانين النافذة وهي وضعية تتناقض مع أحكام الشرع...ثمة ارتباك كبيرفي التسليم بأن النظام الديمقراطي الحر مدني بطبعه ويقوم على مؤسسة المواطنة فإما أن نقبل به أو أن نغير الأسس التي يقوم عليها مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية...

Amar Abou  (Tunisia)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 13h 35m |           
الله يهتك عرض الزنديق الي طلع بها الطلعة

Patriotique  (Tunisia)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 13h 23m |           
أو تكون أحكام المواريث أخطر وأهم من غيرها ؟ يا سادتي إن الشريعة الإسلامية كل متكامل يغطي جميع أوجه الحياة وليس فقط المواريث .. فلما لا تخرجوا برأي يدعو صراحة إلى الرجوع للشريعة ومقاصدها .. ؟

Taher Sfar  (Tunisia)  |Mercredi 18 Mai 2016 à 12h 53m |           
اتحداكم كان تظهروا في التلفزة وتتكلموا مابقالكم كان حديث التراكن والكثيرمالمشيخة مايعملوامسيرة كان للزيادة فيا لفلوس وشكون مش يسمعكم ناءلةالسليني زعمة؟تيهو ما مجرد قراءة القران عارضوه خلي باش يطبقوه والكل و منكم ساكتين حتى النهضة قالك باش تبدل صلاةالجنازة بماتيسر من النشيدالوطني