الوافي لالفة الحامدي: يزي مالتفركيح وحل مشاكل التونيسار مش بالشكلاطة



شن الاعلامي سمير الوافي هجوما لاذعا ضد الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية ألفة الحامدي.
وقال سمير الوافي ان ألفة الحامدي تمارس الشعبوية والغوغائية مضيفا " مشاكل الناقلة الجوية لا تحل بالشكلاطة " يزي بلا تفركيح".
واتهم الوافي ألفة الحامدي بمحاولة التقرب من الأحزاب للحصول على مناصب وزارية من بينها الخارجية".


وكتب الوافي في صفحته الرسمية علي الفايسبوك التدوينة التالية:
"الحكومة مسؤولة على مصير ما تبقى من التونيسار...لأنها لم تفضل المشاريع على الأشخاص في تعيين الرئيس المدير العام الجديد...ولم تطلب مشاريع إنقاذ وتنمية وتطوير لتختار منها الأفضل والأنجع بل إختارت شخصا بلا مشروع...وعبر CV مشكوك فيه وبالمحاباة الحزبية...حيث ظلت ألفة الحامدي لمدة طويلة تتوسل بطريقة خالية من الترفع والذوق والكبرياء الذي يجب أن يتوفر في الكفاءة...وتضغط حزبيا وسياسيا وفايسبوكيا لتنال منصبا...كاد يكون وزارة الخارجية لولا ألطاف الله...!!!

وهذه الشعبية الغوغائية التي تتمتع بها لن تغرنا وتخدعنا...عندما تأتي من نفس الزمرة التي إنتخبت لنا مصائب وكوارث دمروا البلاد...وعندما تكون خلفيتها الأكبر ليست الكفاءة بل مقاييس شعبوية أخرى...ونرى الناس يزغردون ببلاهة على إصلاح أربعة طائرات في اسبوع وكأنها معجزة...بينما في نفس الوقت تصرح الفة الحامدي أن طائرة معطبة إصلاحها متوقف على 200 دولار...200 دولار لا يصلحون عطبا في بسيكلات...وهي ثمن "بولونة" صغيرة في عجلة...وأنت تتحدثين عن طائرة ثمنها مليارات متوقفة على 200 دولار...!!!

ثم إن صعودها على كرسي لإلقاء خطبة هيستيرية في العاملين غير لائق بصورة الشركة وسمعتها عالميا...ولست أدري في أي جامعة غربية درست الحامدي هذا النوع من الإتصال المؤسساتي و ال( management ) لإدارة شركة سيادية عريقة تأسست قبل الاستقلال أي عام 1948...!!؟؟
وأين تعلمت صاحبة الcv المرعب المتكونة في أعرق جامعات الغرب...هذا الأسلوب الرعواني الهمجي في الإدارة !؟؟...

نحن مع تشجيع الشباب على تولي المسؤوليات الكبرى...ومع أن الخطوط التونسية هي إحدى أكبر ضحايا الفساد...ومن أخطر بؤر التكمبين... وذلك يتطلب جهدا كبيرا في مقاومتها وتطهيرها وتأهيلها وإنقاذها...!!!
وقد لا تكفي شهائدك ومسارك المهني لتحقيق ذلك...إذا لم تكن صرامتك مقترنة بالرصانة والعقلانية...وبدون تفركيح ونشر غسيل داخلي للعموم...فقد كان بإمكان الحامدي إتخاذ قرارات ثورية وصعبة وهي جالسة بهدوء في مكتبها على الكرسي وليست فوقه تصيح على الموظفين...وتخلق من الأزمة أزمات...!!!

مشاكل تونيسار لا تحل بهذه الطريقة أو بالشكلاطة...يجب أن تتوفر أفكار و إستراتيجيا جاهزة وواضحة وإرادة سياسية ونقابية...أما هذه الشعبية الغوغائية فليست مقياسا على كفاءة وجدارة ألفة الحامدي...لأن نفس الغوغاء إنتخبوا لهذه البلاد من دمروها وخربوها...ولن يكون رأيهم هو بوصلتنا...!!!"



Commentaires


11 de 11 commentaires pour l'article 219279

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 10h 51m |           
الذي ليس له الباكالوريا يحب يعلّم التي كانت تحصّلت على الباكالوريا بامتياز،و درست في مسار هندسي مرموق؟

Delavant  (France)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 10h 32m |           
El Wafi ou Taboubi c'est du pareil au même, il faut qu'ils trouvent les sujets futiles pour faire le buzz et s'ériger en donneurs de leçons. On oubli que Tunis air est un gouffre économique qui plombe la compagnie depuis 40ans. C'est succédé à la tète de cette entreprise gangrenée toutes les compétences du pays, sans succès. Du militaire au politique on passant par des économistes notoires, rien n'y fait tous ont échoués. Tous ont abandonné
la partie sans se battre et surtout en silence. Quand bien même la nouvelle directrice est jeune, inexpérimentée, elle est obligée aujourd'hui de se comporter on pointant du doigt les anomalies et de façon publique. Taboubi peut se plaire dans le rôle de modérateur mais le chef des syndiquais doit admettre que le syndicat est le problème et non la solution dans cette affaire de TUNIS AIR. Quand au roi du buzz El Wafi, l'escroc qui fait le
donneur de leçon, il n'apporte rien au débat à part passer pour un héro aux yeux des professionnels du dénigrement médiatiques. Dans la Tunisie des médiocres son audience semble lui donner raison, il peut continuer ainsi à faire son juteux business indéfiniment avec d'autres qui continuent à polluer le paysage médiatique post révolution (Pour ça la liberté a accouché d'une sourie).

Amor2  (Switzerland)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 10h 05m |           
إعلامي مرتشي وفاسد و خرّيج سجون...منحط وتافه أصبح لاحق أحذية منظومة الفساد القديمة....
مازال يعيش تحت صدمة طلاقه بعد إدراك زوجته قلة رجوليته كما قيل... لديه عقدة من نجاح كل إمرأة..

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 09h 54m |           
Samir El Ouafi ne fait pas la différence entre le leadership et le populisme.

Kingoflove  (Tunisia)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 08h 54m |           
جماعة معبد آمون وعلى راسهم الطبوبي و ألخماهو

Mnasser57  (Austria)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 06h 21m |           
يامدك علامة سكون فوق ك

Mnasser57  (Austria)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 06h 11m |           
والله لا تحشم انت انسان ساذج وواطي لا قيمة لك
انت انسان تافه ورخيص مستواك لا يتجاوز simple equation d,un seul inconnu
موش لو سكت كان احسن لك؟ يا مختلس يا قلاب
هذي سيدة اسيادك واسياد اسيادك يامك فهمت؟

Oceanus  ()  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 21h 54m |           
Samir wafi est nul c est un vaux rien arriviste et maleleve

Sarramba  ()  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 20h 27m |           
خزيت يا عديم الأخلاق والرجولة والشّهامة... أكيد أنّها رفضت الحضور في خندقك الناتن، برنامج الفتنة والإبتزاز والرّذيلة

Karimyousef  (France)  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 19h 30m |           
هذا الوافي يبحث عن الشعبية و على الظهور من خلال التهجم على الفة الحامدي.
En Europe, on se fixe un objectif ,on se donne les moyens et une échéance. Et si ça ne marche pas ,on cherche pourquoi ça n'a pas fonctionné.et c'est la méthode de Mme hamdi

Radhouane2  (France)  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 19h 29m |           
سي السمج رجع لالقاء الدروس والعبر.
هل درست الماناجمنت لتعطي النصائح؟