وزير العدل الأمريكي يقول إنه صادق شخصيا على مذكرة تفتيش منزل ترامب وحديث عن إخفائه "وثائق نووية"




فرانس 24 - أعلن وزير العدل الأمريكي الخميس، ميريك غارلاند أنه وافق شخصيا على عملية مداهمة غير مسبوقة لمنزل الرئيس السابق دونالد ترامب. واصفا الهجمات التي أعقبت الخطوة على مكتب التحقيقات الفدرالي بأنها "غير مبررة". "ولا أساس لها"


وقال غرالاند في مؤتمر صحفي "صادقت شخصيا على قرار الاستحصال على مذكرة التفتيش في هذه القضية"، مشددا على أن "الوزارة لا تتخذ قرارا كهذا بسرعة".

وخلفت عملية المداهمة التي نفذها مكتب التحقيقات الفدرالي ردود فعل متضاربة في ظل انقسام سياسي حاد وفي توقيت يقيم فيه الملياردير الأمريكي إمكانية خوضه الاستحقاق الرئاسي المقبل.
..
...


وتفاعلا مع الحادث، سارع كبار الجمهوريين لإبداء الدعم للرئيس السابق الذي لم يكن حاضرا في "مار إيه لاغو" عندما نفذت عملية المداهمة.

وعبر مايك بنس، النائب السابق لترامب، والمنافس المحتمل في 2024، عن "قلق عميق" إزاء عملية تفتيش منزل ترامب وقال إنها تنم عن "انحياز حزبي" من جانب وزارة العدل.

يقول محللون إن غارلاند رمى الكرة في ملعب ترامب الذي يؤكد من جهته أن عملية التفتيش غير مبررة ونفذت لأسباب سياسية.

ويطرح ذلك عددا من الأسئلة. فهل يتعلق بحث الشرطة الفدرالية بالصناديق الكثيرة التي أخذها ترامب معه عندما غادر البيت الأبيض في كانون الثاني/يناير 2021؟ أو هل له علاقة بالتحقيق حول مسؤوليته عن الاعتداء على مبنى الكابيتول؟ أم أنه يتعلق بالأحرى بشبهات الاحتيال المالي التي تحوم حول منظمة ترامب في نيويورك؟

في هذا الإطار نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر مطلعة لم تسمها، أن بعض الوثائق المطلوبة يتعلق بالأسلحة النووية.

والخميس أدان غارلاند "هجمات لا أساس لها طالت مهنية عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي ومدعي وزارة العدل".

ومنذ أن انتهت ولايته لا يزال ترامب أكثر شخصية تثير الانقسام، علما بأنه لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة في الحزب الجمهوري كما يصر على زعمه بأنه الفائز في انتخابات العام 2020.

والأربعاء مثل ترامب أمام المدعية العامة في نيويورك ليتيسيا جيمس التي كانت قد فتحت في العام 2019 تحقيقا مدنيا يطاله وابنته إيفانكا وابنه دونالد الابن.

ولزم ترامب الصمت خلال الجلسة التي أقيمت على خلفية شبهات باحتيال مالي في مجموعته التجارية.


فرانس24/ أ ف ب




Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 251249