ريباكينا ترد على سؤال حول ما إذا كانت تشعر بأنها روسية




وكالات - صرحت اللاعبة الكازاخية يلينا ريباكينا، مفاجأة بطولة "ويمبلدون 2022"، ثالثة البطولات الأربع الكبرى للتنس، بأنها فخورة بتمثيل كازاخستان، رغم أنها ولدت في روسيا.


ونقل موقع "Tennis 365" عن ريباكينا قولها: "لقد لعبت مع كازاخستان لفترة طويلة وأنا سعيدة جدا لتمثيل هذا البلد. لقد آمنوا بي. لا توجد أسئلة أخرى حول ما أشعر به. نعم، لقد ولدت في روسيا، لكنني أمثل كازاخستان".

ومع ذلك، أعربت يلينا ريباكينا، وهي من مواليد موسكو 17 يونيو 1999، عن أسفها لعدم السماح للاعبي ولاعبات التنس الروس بالمشاركة في بطولة ويمبلدون 2022.


واختتمت ريباكينا حديثها، قائلة: "أنا أستمتع باللعب هنا، وسأحاول أن أبذل قصارى جهدي للفوز بالبطولة".
..



وفجرت اللاعبة الكازاخية مفاجأة كبيرة، بتأهلها لأول مرة إلى نهائي إحدى البطولات الكبرى، على حساب الرومانية سيمونا هاليب بطلة "ويمبلدون 2019"، إثر فوزها عليها بمجموعتين من دون رد، وبنتيجة واحدة: (6-3) و(6-3) في المباراة التي جرت بينهما يوم أمس الخميس، واستغرقت ساعة واحدة و15 دقيقة.

وستلعب يلينا ريباكينا في المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون، مع النجمة التونسية أنس جابر، التي صعدت بدورها لأول مرة في تاريخها إلى نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام"، عقب تغلبها على الألمانية تاتيانا ماريا، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، تفاصيلها كالتالي: (6-2) و(3-6) و(6-1) في اللقاء بينهما يوم الخميس أيضا، استغرق ساعة واحدة و43 دقيقة.

وبالتالي، ستشهد نسخة عام 2022 لبطولة ويمبلدون للتنس، والبالغ مجموع جوائزها أكثر من 40 مليون جنيه إسترليني، بطلة جديدة، بعد تأهل كل من يلينا ريباكينا المصنفة 17 في البطولة، وأنس جابر المصنفة ثالثة، إلى المباراة النهائية لأول مرة في تاريخهما.

مثل يلينا ريباكينا روسيا حتى عام 2018، وفي وقت لاحق، غيرت جنسيتها الرياضية لتمثل كازاخستان.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 249507