ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي يبلغ مستوى قياسيا 419 جزءًا في المليون (PPM) وهو أعلى مستوى مسجل منذ 63 عامًا..

Pixabay


الأناضول - نيويورك - وصل معدل ثاني أكسيد الكربون (CO2) في الغلاف الجوي للأرض، إلى أعلى مستوى مسجل منذ 63 عامًا، الشهر المنصرم.

وبلغ تركيز ثاني أكسيد الكربون 419 جزءًا في المليون (PPM)، خلال ماي الماضي، بحسب معطيات الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) في الولايات المتحدة.


وأشار الباحثون إلى أن هذا هو أعلى رقم تم تسجيله خلال 63 عامًا من تاريخ قياسات ثاني أكسيد الكربون، وأن المستوى كان 417 جزءا في المليون خلال مايو 2020.

ويتوقع الخبراء أن يتجاوز المعدل 420 جزءا في المليون، خلال العام الجاري.

وساهمت الإغلاقات في أنحاء العالم في إطار التدابير المتخذة لمكافحة جائحة كورونا وانخفاض استخدام المركبات، في انخفاض انبعاثات الكربون بنسبة 7 في المائة العام الماضي، وكان هذا أعلى انخفاض سنوي منذ الحرب العالمية الثانية.

ويؤكد الخبراء أن الانبعاثات سترتفع مرة أخرى في عام 2021 وأن هناك حاجة إلى تقليل الانبعاثات بما يصل إلى ملياري طن سنويًا في الأعوام العشرة المقبلة، وفقا لاتفاقية باريس للمناخ.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 227138

BenMoussa  (Tunisia)  |Mardi 08 Juin 2021 à 12h 00m |           
C'est la vérité de Lapalice !
Le CO2 augmente en continu depuis qu'on a commencé à utiliser la houille et les hydrocarbures, chaque jour nous avons un nouveau record.