أردوغان: الاتفاق البحري مع ليبيا قلَب وضعاً فرضته معاهدة ''سيفر''



الأناضول - إسطنبول - متابعة -

الرئيس التركي قال إن الاتفاقيات المبرمة بين تركيا وليبيا تمت وفق أُطر القانون الدولي




قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن مذكرة التفاهم التي أبرمتها تركيا مع ليبيا حول مناطق الصلاحية البحرية، "قلبت وضعًا فرضته معاهدة سيفر (عام 1920)".

وخلال مقابلة تلفزيونية مساء الأحد، أشار أردوغان إلى أن الاتفاقيات المبرمة بين تركيا وليبيا تمت وفق أُطر القانون الدولي.

وشدّد على أن تركيا وليبيا لديهما حقوق في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

اقرأ أيضا: هل يسهم الاتفاق بين تركيا وحكومة الوفاق في إنهاء الصراع الليبي؟

وأضاف: "حوض شرق المتوسط يتمتع باحتياطيات كبيرة من الهيدروكربون وعلمنا باكتشافات توصلت إليها بعض الشركات هناك مؤخرا ومن الوارد أن نتعاون مع بعض الشركات العالمية القوية بهذا الخصوص".

ولفت إلى أن مذكرة التفاهم المتعلقة بالتعاون الأمني والعسكري مع ليبيا، ستدخل حيز التنفيذ فور مصادقة البرلمان التركي عليها.

وأكد أردوغان أن تركيا ستتخذ الخطوات اللازمة إذا تلقت دعوة لإرسال جنود إلى ليبيا.


سنغلق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك إذا استدعت الضرورة

أردوغان في مقابلة تلفزيونية:
- "بعض الجهات الأمريكية تستغل المستجدات المتعلقة بتركيا من أجل إضعاف الرئيس دونالد ترامب"
- قرار مجلس الشيوخ الأمريكي المتعلق بالإبادة الإرمنية المزعومة "خطوة سياسية بحتة لا وزن لها"
- قرار الشيوخ الأمريكي "لا ينسجم مع روح التحالف بين تركيا والولايات المتحدة"
- تركيا "لن تقف مكتوفة الأيدي" في الوقت الذي تتخذ فيه الولايات المتحدة إجراءات ضدها
- "التاريخ المتعلق بالهنود الحمر وصمة عار على جبين الولايات المتحدة"



قال الرئيس رجب طيب أردوغان، مساء الأحد، إن تركيا ستغلق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك "إذا استدعت الضرورة وعندما يحين الوقت المناسب".

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية أجراها الرئيس التركي مع قناة محلية.

وأكد أردوغان أن قرار مجلس الشيوخ الأمريكي المتعلق بالإبادة الإرمنية المزعومة هو "خطوة سياسية بحتة لا وزن لها".
وأشار، في هذا الخصوص، إلى أن الاستقطاب في السياسة الداخلية بالولايات المتحدة انعكس سلبا على تركيا.

وأوضح أن بعض الجهات الأمريكية، على سبيل المثال، تستغل المستجدات المتعلقة بتركيا من أجل إضعاف الرئيس دونالد ترامب.

وشدّد على أن قرار مجلس الشيوخ لا ينسجم مع روح التحالف بين تركيا والولايات المتحدة، ويتعارض مع التفاهم الموقع بين البلدين في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حول الشأن السوري.

وأكد أردوغان أن تركيا "لن تقف مكتوفة الأيدي" في الوقت الذي تتخذ فيه الولايات المتحدة إجراءات ضدها.

وأضاف: "هل من الممكن عدم الحديث عن الهنود الحمر في الولايات المتحدة؟.. التاريخ المتعلق بالهنود الحمر وصمة عار على جبين الولايات المتحدة".

وقال: "سنغلق قاعدتي إنجرليك (بولاية أضنة) وكوراجيك (بولاية ملاطية) إذا استدعت الضرورة وعندما يحين الوقت المناسب".

واعتمد مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس الماضي، مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 "إبادة جماعية" للأرمن.

وأدانت هذا القرار، وهو غير ملزم قانونيا، مختلف الأوساط التركية، ووصفته كتل حزبية بالبرلمان التركي بأنه "تحريف للحقائق التاريخية" و"جزء من لعبة سياسية قذرة".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194440