حرص تونسي فنلندي على "تعميق التشاور والتنسيق الثنائي في مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك"




أكّد عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، خلال المحادثة التي جمعته اليوم الأربعاء في مقر الوزارة، بسفير جمهورية فنلندا بتونس، Pekka Juhani Hukka، بمناسبة انتهاء مهامه، على ضرورة مواصلة التشاور بين البلدين لمزيد تنويع وإثراء التعاون الثنائي وإيجاد صيغ ومجالات جديدة للشراكة، خاصة في المجالات الواعدة وذات القيمة المضافة العليا، وذلك من خلال "الاستفادة المُثلى من الاستراتيجية التنموية الفنلندية بمنطقة شمال إفريقيا بالنسبة إلى الفترة 2021-2024، وتوظيف الاستحقاقات الثنائية المُقبلة، ولاسيّما منها المشاورات السياسية القائمة بين البلديْن، لهذا الغرض".


كما أشاد الوزير خلال هذا اللّقاء، بالعلاقات التونسية الفنلندية، معبّرا عن شكره للسفير الفنلندي على الجهود التي بذلها طيلة تواجده على رأس بعثة بلاده بتونس، "من أجل تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وعلى الدعم الفنلندي لبلادنا في مواجهة جائحة كوفيد-19"، وفق بلاغ صادر عن الخارجية.

من جانبه، أكّد السفير الفنلندي، "حرص بلاده على مواصلة تطوير العلاقات الثنائية وتعميق التشاور والتنسيق مع تونس، في مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخاصة منها مواجهة التحديات الدولية والإقليمية الرّاهنة والتي تستدعي تضافر جهود المجموعة الدولية، على أساس مبدأ التكامل والتضامن بين الشعوب".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 251493