الذكاء الاصطناعي وحماية البيئة" موضوع الدورة الثانية للأسبوع العربي للبرمجة من 21 الى 28 فيفري 2022"




تنتظم الدورة الثانية لتظاهرة "الأسبوع العربي للبرمجة" تحت عنوان "الذكاء الاصطناعي وحماية البيئة"، من 21 الى 28 فيفري 2022، وهي تستهدف المعلمين والتلاميذ من 8 سنوات الى 18 سنة والمهتمين بعلوم البرمجة بصفة عامة.


ويأتي اختيار موضوع "الذكاء الاصطناعي وحماية البيئة" في سياق انصهار تظاهرة الأسبوع العربي للبرمجة في خيار تناول مشاغل الحياة اليومية والسعي الى ترسيخ و تكريس قيم التعاون والالتزام بالعمل على تحسين البيئة وحمايتها لضمان تحقيق التنمية المستدامة وحتى يكون محورا لمنافسات تساعد على تحقيق اهداف التنمية المستدامة باستخدام البرمجيات الحديثة.



وقد وضعت اللجنة الوطنية للتربية والعلم والثقافة بالتعاون مع الجمعية التونسية للمبادرات التربوية، في سبيل ضمان مشاركة ناجحة للإطارات التربوية التونسية في المسابقة العربية التي تنتظم خلال هذه التظاهرة، رزنامة دورات تكوينية عن بعد لفائدة المدرسين بجميع المندوبيات الجهوية للتربية، وفق ما ورد على الصفحة الرسمية التونسية للتظاهرة على شبكة "فايسبوك"، "الأسبوع العربي للبرمجة تونس".


وترمي هذه التظاهرة في دورتها الثانية، والتي تنتظم ببادرة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) ووزارة التعليم العالي و البحث العلمي المصرية واللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة والجمعية التونسية للمبادرات التربوية، الى توفير بيئة مناسبة لتبادل الخبرات في مجال تعليم البرمجيات، بما يساهم في نشر ثقافة علوم البرمجة وفروعها كالذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وغيره.


وجاءت فكرة الأسبوع العربي للبرمجة لتوفير بيئة تعليمية بأسلوب سلس يساعد في تعليم أساسيات البرمجة للناشئين لتكون فرصة أمامهم لفتح آفاق نحو تخصّصات جديدة عبر إشراكهم بمسابقات البرمجيات الشيّقة والممتعة

ويسهر على حسن تنظيم هذه المبادرة اضافة الى لجنة التنظيم، فريق من المنسقين والمدربين من مختلف الدول العربية، تونس والجزائر والمغرب وليبيا ومصر والأردن ولبنان وسوريا وفلسطين والكويت والسعودية والإمارات وقطر والسودان وسلطنة عمان واليمن..

يشار الى ان الدورة الأولى لتظاهرة "الأسبوع العربي للبرمجة" انتظمت من 8 الى 15 فيفري 2021 ببادرة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الالكسو" والجمعية التونسية للمبادرات التربوية واهتمت بموضوع "البرمجة والزخرفة".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239596